عاجل

رغم التخفيض: فرنسا تقترض بفائدة أقل

تقرأ الآن:

رغم التخفيض: فرنسا تقترض بفائدة أقل

حجم النص Aa Aa

 
رغم تخفيض تصنيفها الائتماني الا أن فرنسا تمكنت بسهولة يوم الخميس من بيع تسعة مليارات يورو ونصف من السندات بفائدة ثلاثة في المائة على عشر سنوات. وقد أكد المحللون الماليون، أن آثار التخفيض أتت بنتائج عكسية في الأسواق حيث يقول غرغوري مور من شركة مونسيجور: “أعتقد أن الأسواق لم تعر أهمية لتخفيض تصنيف فرنسا، ولكن في هذه اللحظة فرنسا ينظر إليها على أنها تلميذ نجيب لأنها تمكنت من أن تقترض على مستويات فائدة أقل من تلك التي طرحتها منذ 15 يوما “.
 
من جهة ثانية اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، أن بلاده ستمضي بفرض ضريبة على الحوالات المالية المصرفية. رافضاً الاملاءات التي تفرضها وكالات التصنيف: “ليست وكالات التصنيف من يملي علينا سياساتنا، فما يهمنا هو المديونية التي نعاني منها، والثغرات الاقتصادية. لذا علينا خفض الإنفاق والديون والعجز.” أضاف ساركوزي.
 
تأتي تصريحات ساركوزي قبل أشهر قليلة من الانتخابات الرئاسية وسط العديد من الوعود التي طرحها عن تأسيس مصارف لدعم الصناعات المحلية إضافة لقرارات ترتبط بتخفيض تكاليف الانتاج.