عاجل

 
ريك بيري حاكم ولاية تكساس والمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية اعلن الخميس انسحابه من السباق وقدم دعمه للرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش الساعي بشتى السبل للفوز على ميت رومني، فانسحاب بيري شكل مفاجاة وضربة لرومني، الحزب الجمهوري اعلن الخميس ايضا ان المرشح ريك سانتورم هو الفائز في المجالس الانتخابية بولاية ايوا، ليحل رومني ثانيا بعد ان كان متقدما كما اظهرت النتائج السابقة، وليتلقى رومني ضربة اخرى في سباق الانتخابات وهو الذي كان المرشح الاوفر.
 
انسحاب بيري والنتائج المغلوطة للمجالس الانتخابية في ايوا تزيد من احتدام الانتخابات التمهيدية الحاسمة المقررة السبت بولاية كارولينا الجنوبية التي تستعد لاستضافة المرشحين الاربعة وهم ميت رومني وريك سانتورم ونيوت غينغريتش ورون بول في مناظرة تلفزيونية، الحائز منهم على ترشيح الحزب الجمهوري للسباق الى البيت الابيض سيواجه الرئيس الديمقراطي باراك اوباما في تشرين ثاني نوفمبر المقبل.   
 
ميت رومني الملياردير ورجل الاعمال تقدم في ولاية نيو هامبشير وحل ثانيا في ايوا، خصومه يحملون عليه اشتغاله بالاعمال وافتقاره الى قيادة دولة بحجم الولايات المتحدة العسكري والسياسي، فادارة الشركات بوصف الخصوم ليست كإدارة الدول، فضلا عن فشله في تأمين وظائف للامريكيين القاطنين بولاية ماساشوستس عندما كان رومني حاكما لها وفقا لخصومه.