عاجل

امام احد المباني في نيوريوك التي تضم مكتبين لعضوين في مجلس النواب الامريكي عن المدينة تظاهر المئات مطالبين الكونغرس باعادة النظر في مشروعي قانونين لمكافحة القرصنة على شبكة الانترنت وخصوصا قانوني “سوبا” الداعي الى وقف القرصنة على الشبكة العنكبوتية وقانون حماية الملكية الفردية.

“انا مهندسة في علوم برمجة ونظم الحاسوب وفكرة ان هناك من يستطيع غلق المواقع التي اعمل عليها وتقوم الشركة التي اعمل بها بالدفع لي، واعتاش منها، فان فكرة اغلاقها تبدو مرعبة”.

“اعتقد انها ترسل اشارات سلبية وتعطي الحكومة القدرة على غلق مواقع اليكترونية الشبكة يجب ان تكون وسيلة حرة تشجع على الديمقراطية حول العالم، وعندما تحاول امريكا اقناع الصين وايران بعدم غلق او حظر الانترنت، لا يجب علينا ان نقدم قدوة سيئة”.

اليوم تستطيع الولايات المتحدة ان تحذف بعض المواد من مواقع على الانترنت ان قام صاحب الحق بتقديم شكوى، لكن وتحت مسودة المشروع الجديد يمكن للسلطات ان تغلق الموقع ان لم تخضع للوائح الجديدة.

“قانون“سوبا” هو محاولة لحل مشكلة حقيقية، وهي سرقة الملكية الفكرية للامريكيين، والتي تباع اساسا من خلال الانترنت”.

شركات الانترنت عارضت بشدة التشريعات الجديدة التي من شانها تقويض الابتكار وحرية التعبير.