عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا تهدد بسحب مبكر لقواتها من افغانستان


أفغانستان

فرنسا تهدد بسحب مبكر لقواتها من افغانستان

في أعقاب مقتل أربعة جنود فرنسيين وجرح سبعة عشر آخرين في أفغانستان برصاص جندي أفغاني، قررت فرنسا تعليق عمليات التدريب والدعم على القتال التي يقدمها الجيش الفرنسي في أفغانستان.

وكان الهجوم الذي استهدف الجنود الفرنسيين وقع خلال عمليات تدريبية في محافظة كبيسة شرقي أفغانستان، حيث تتمركز القوات الفرنسية.

وتقول فرنسا إنها قد تراجع استراتيجية انسحابها إذا لم تستتب الظروف الأمنية بشكل واضح، وإنها ستطرح مسألة انسحاب مبكر لقواتها من أفغانستان.

آلان جوبي – وزير الخارجية الفرنسي

“ليست هذه المرة الأولى التي يغتال فيها جندي أفغاني جنديا فرنسيا، وانني اختار كلمة اغتيال عن قصد، لأن ما حدث اغتيال بالفعل. اغتيال لجنود فرنسيين. وينبغي مواءمة جدول انسحابنا في ضوء المعطيات الجديدة”.

أما بالنسبة الى حلف النيتو فإن الهجوم رغم مأساويته يعد أمرا من النادر وقوعه.

فوغ راسموسن – الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي

“الحقيقة هي أنه هناك مائة وثلاثون ألف جندي من قوات المساعدة الأمنية الدولية من خمسين دولة تقاتل وتدرب يوميا الى جانب ثلاثمائة ألف عنصر من القوات الأفغانية”.

وتعد القوات الفرنسية حوالي ثلاثة آلاف وثمانمائة جندي في أفغانستان حاليا، كان يتوقع أن يتم سحبهم تدريجيا الى غاية عام ألفين وأربعة عشر، لتتولى القوات الأفغانية مسؤوليتها الكاملة عن الملف الأمني.