عاجل

الإسلاميون في مصر يكتسحون أكثر من ثلثي مقاعد مجلس الشعب

تقرأ الآن:

الإسلاميون في مصر يكتسحون أكثر من ثلثي مقاعد مجلس الشعب

حجم النص Aa Aa

لأول مرة في تاريخ مصر، يشارك الاسلاميون كأحزاب في مجلس الشعب، بعد أن كان محظورا عليهم المشاركة في أي انتخابات الا بصفة فردية.

في هذا المجلس المؤلف من أربعمائة وثمانية وتسعين منتخبا، وعشرة معينين من قبل رئيس الدولة، والذي تم انتخابه ديمقراطيا لأول مرة بعد الثورة المصرية، فاجأ الاسلاميون الجميع، باكتساحهم أغلبية مقاعد المجلس، بطريقة عكست بشكل جلي الاتجاه الإسلامي للمجتمع المصري.

عبد المعز ابراهيم – رئيس اللجنة العليا للانتخابات

“حزب الحرية والعدالة حصل على عشرة ملايين من الأصوات، بحساب مائة وسبعة وعشرين مقعدا. فيما حصل حزب النور على سبعة ملايين من الأصوات، بحساب ستة وتسعين صوتا”.

هذه الأرقام لا تشمل النتائج الفردية، ما يعني أن حزب الحرية والعدالة سيحصل إجمالا على مائتين وخمسة وثلاثين مقعدا، فيما يؤول مائة و تسعة عشر مقعدا الى حزب النور، أما المقاعد الأخرى فتتوزع على بقية الأحزاب.

جمال سلامة – رئيس صحيفة المنار

“حزب الحرية والعدالة كان حزبا مقهورا أيام الرئيس المخلوع، وقد صوت المصريون لهذا الحزب حتى يعطوه الفرصة”.

لكن المفاجأة الأكبر تمثلت في عدد النساء المنتخبات اللاتي لم يتجاوز عددهن العشر نساء، رغم المشاركة الكبيرة للناخبات المصريات في هذه الانتخابات.

حسن نافعة – أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة

“أعتقد أن التيار الاسلامي لا يستطيع أن يتحرك ككتلة واحدة. شكل التحالفات سيكون مختلفا ومتنوعا، بحسب طبيعة القضايا المطروحة للنقاش”.

من جانبه يقول موفد “يورو نيوز” الى القاهرة رياض معسعس، إن سيطرة الإسلاميين على أول مجلس منتخب ديمقراطيا في مصر، تؤكد أن مصر دخلت مرحلة جديدة في تاريخها الحديث.