عاجل

حصيلة عدد ضحايا سفينة “كوستا كونكورديا” المنكوبة قبالة جزيرة جيليو الإيطالية ارتفعت الى اثني عشر قتيلا، وذلك بعد أن انتشلت فرق الانقاذ جثة امرأة في اليوم الثامن من وقوع الحادث، حين اصطدمت السفينة بالصخور، فيما يظل حوالي عشرين شخصا في عداد المفقودين.

ورغم تراجع الأمل في العثور على ناجين في الجزء الغارق من السفينة فان العمليات ستتواصل بحسب المسؤولين الايطاليين، في محاولة لانتشال باقي الاشخاص الذين لم يعثر عليهم بعد، وأغلبهم من السياح الألمان.

وكانت السلطات الايطالية أعلنت المنطقة التي وقع فيها الحادث منطقة منكوبة، ما يعني مشاركة جميع المؤسسات الوطنية في العمليات المتصلة بالحادث. وتخشى لجنة علمية مختصة تراقب تحرك السفينة من غرقها في أعماق البحر، وتسرب الوقود داخلها الى البحر.