عاجل

تقرأ الآن:

النفط الخام الايراني تحت ضغط الحظر الاوروبي التدريجي


أوروبا

النفط الخام الايراني تحت ضغط الحظر الاوروبي التدريجي

حظر نفطي تدريجي لا سابق له ضد ايران و عقوبات ضد البنك المركزي الايراني لوقف تمويل برنامج طهران النووي ثم حظر للجوؤ الفوري الى اية عقود نفطية جديدة بين دول الاتحاد الاوروبي و ايران النفط الخام الايراني يشكل نسبة عشرين بالمئة مما تستورده اوروبا من النفط .

الدول الاكثر تأثرا بهذا الحظر هي اسبانيا و ايطاليا و اليونان التي تحصل على النفط الايراني بأسعار زهيدة و تعتمد عليه الى حد كبير وقد سعت الدولة اليونانية للحصول على مهلة عام قبل قطع الجسور. ولطمأنة اليونان ستناقش الدول الاوروبية القضية مجددا في الربيع.

من المحتمل ان تعوض اوروبا عن النقصان في تزودها من ايران بواسطة عقود جديدة تعقد مع دول أخرى منتجة للنفط لا سيما في الخليج.

ويهدف الاتحاد الاوروبي الى تعزيز الضغوط على ايران لتوافق على اعادة النظر في برنامجها النووي المثير للجدل الذي يهدف برأي الغربيين الى الحصول على قنبلة ذرية. وتؤكد طهران من جهتها ان برنامجها محض مدني.

اما العقوبات التي تستهدف المصرف المركزي الايراني, فتنص على تجميد اصوله في اوروبا وحظر جزئي للتعاملات معه.

فاريبا مافادات من يورونيوز قابلت الاخصائي الدولي بالشؤون النفطية مهدي فارزي و سألته عن مدى التأثير الاقتصادي للحظر الاوروبي على النفط الايراني وما هو مقدار انعكاس ذلك على المستهلكين؟

مهدي فارزي المستشار الدولي بالسياسات النفطية:“لقد جرت مناقشات عديدة حول هذا الحظر النفطي و بصراحة تامة قد تم اجراء حساب لكل هذه الاحتمالات و لن يكون تأثيرها كبيرا على المستهلكين على الاقل في الصورة الحالية للاوضاع”.

فاريبا مافادات من يورونيوز:و ماذا عن اليونان المعنية مباشرة بالحظر لانها تستورد باسعار زهيدة نفطا ايرانيا قد لا تتمكن من استبداله بنفط اغلى منه ثمنا؟

مهدي فارزي المستشار الدولي بالسياسات النفطية:” لليونان الحق بأن تشعر انها معنية بالحظر اكثر من غيرها لكن السعودية باشرت في الاشهر الاخيرة بزيادة انتاجها ليتخطى العشرة ملايين برميل باليوم الواحد و الكويت و الامارات زادت انتاجها ايضا فلن يحدث اي شح بالمواد النفطية في اوروبا”.

فاريبا مافادات من يورونيوز: هذه الدول هي دول اعضاء في الاوبيك هل ستخالف قواعد الاوبيك بالنسبة للانتاج و القوانين المطبقة على كافة الدول الاعضاء و خاصة بالنسبة لعضو في الاوبيك؟

مهدي فارزي المستشار الدولي بالسياسات النفطية:” من الناحية القانونية الاوبيك لديها التشريع الذي يسمح بزيادة الانتاج و بيعه و هذا التشريع عبارة عن حصص و مخصصات لكل بلد منتج للنفط بالاضافة الى ان الانتاج يرافق العرض و الطلب و لن يسمح بعدم كفاية الاسواق”

فاريبا مافادات من يورونيوز:“بالعودة الى موضوع الحظر قد يبدو للبعض ان الاتحاد الاوروبي يسعى بواسطة فرض هذا الحظر لارضاء الولايات المتحدة سياسيا التي تضغط بهذا الاتجاه و من هنا قد يبدو الحظر رمزيا “

مهدي فارزي المستشار الدولي بالسياسات النفطية:” بالواقع لا اعتقد ذلك خاصة بالنسبة لفرنسا و المانيا و هي من الدول المؤثرة في الاتحاد و المتشددة تجاه ايران و هي دول تضغط على ايران بسبب سياستها النووية.

فاريبا مافادات من يورونيوز: كيف ستواجه ايران مفاعيل الحظر على نفطها و هي المعتادة على العقوبات مع فارق هو ان الصين و الهند و روسيا تُجاري اوروبا و الولايات المتحدة بقراراتها.

مهدي فارزي المستشار الدولي بالسياسات النفطية:” العقوبات الاوروبية ليست النهاية. فأسواق النفط مرنة جدا و هنالك طرق عديدة لبيع النفط الايراني لان النفط يباع حيث تدعو الحاجة و بالمقابل الاوضاع صعبة و الضغط مستمر و التضخم في ازدياد وكذلك البطالة في ايران و هذا دليل على ان العقوبات مؤثرة على الوضع الاقتصادي في ايران و على الريال الايراني “.