عاجل

تقرأ الآن:

أنقرة تهدد بمعاقبة باريس إذا أقَرَّ مجلس الشيوخ الفرنسي قانون تجريم إنكار "إبادة" الأرمن


فرنسا

أنقرة تهدد بمعاقبة باريس إذا أقَرَّ مجلس الشيوخ الفرنسي قانون تجريم إنكار "إبادة" الأرمن

تركيا تهدد مجددا فرنسا بإجراءات عقابية في حال أقر مجلس الشيوخ الفرنسي اليوم قانون تجريم إنكار ما تعتبره فرنسا “إبادة” الأرمن في تركيا العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى.

حزمة من العقوبات جاهزة، يقول وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، ويتوقف تنفيذها من عدمه على نتيجة تصويت مجلس الشيوخ على القانون.

غداة تصويت البرلمان الفرنسي في الثاني والعشرين من الشهر الماضي لهذا القانون المثير للجدل، بادرت تركيا إلى تجميد تعاونها العسكري والسياسي مع فرنسا في أول ردٍّ فعل لها على المبادرة الفرنسية.

في مجلس الشيوخ الفرنسي، سبق لنواب يمينيين واشتراكيين أن أكدوا أنهم سيقرون هذا القانون، مثلما هدد آخرون برفضه، ولم تغير المظاهرات الغاضبة لـ: 15 ألف تركي في باريس شيئا جوهريا في موقف المشرع الفرنسي حتى الآن.

الصحفي التركي زينَل لول، الخبير في العلاقات التركية الأوروبية، يعتقد أن رحيل اليمين عن السلطة سيُعيد العلاقات التركية الفرنسية إلى نصابها، ويقول:

“هناك انتخابات رئاسية ستُجرى خلال 4 إلى 5 أشهر. ويعتقد الكثير من الناس أن ساركوزي سينهزم فيها أمام الاشتراكيين. في حال حدوث ذلك، أظن أن الاشتراكيين سيرممون هذه العلاقات المسمَّمة”.

تركيا تترقب نتيجة التصويت، وقد تتحول المصالح القنصلية الفرنسية في هذا البلد إلى قِبلةٍ للاحتجاجات الشعبية التركية كما يتوقع مراسل يورونيوز فيت ركيا بورا باراكتار الذي يقول:

“تركيا تتابع بصمت التصويت في مجلس الشيوخ الفرنسي. السؤال المطروح هو إلى متى سيستمر هذا الصمت. سنرى ذلك الليلة هنا أمام القنصلية الفرنسية”.