عاجل

تقرأ الآن:

الانتخابات الأمريكية: ميت رومني يحاول تدارك تأخره في مواجهة غينغريتش


الولايات المتحدة الأمريكية

الانتخابات الأمريكية: ميت رومني يحاول تدارك تأخره في مواجهة غينغريتش

بعد هزيمته في كارولينا الجديدة أمام غينغريتش، ميت رومني يحاول تدارك أخطائه وتحسينَ موقعه في المنافسة الانتخابية التمهيدية عشية استحقاق ولاية فلوريدا بعد أسبوع بتشديد لهجته تجاه منافسه الأساسي.

خلال ذلك، اضطُرَّ، والمنافسة على أشدها، لتقديم توضيحات عن وضعه إزاء مؤسسة الضرائب واعدا بكشف الوثائق الخاصة بهذا الشأن.

ميت رومني قال في آخر مناظرة تلفزيونية مُبرِّرا:

“الناس سيحاولون الاطلاع على مداخيلي، كم أدفع، بكم أتصدق. سترون إلى أي مدى النظام الجبائي معقد. لكنني أدفع ضرائبي، لا أكثر. ولا أعتقد أنكم تتمنون أن يكون لديكم مرشح للرئاسة يدفع للضرائب أكثر مما يجب عليه أن يدفع”.

هذه التبريرات تأتي بعد تردد أخبار عن دفعه ضرائب أقل من المتوسط الذي تدفعه غالبية الأمريكيين. ولم يُفوِّتْ رومني الفرصةَ لاتهام منافسهِ الأساسي غينغريتش بالعمل ضمن فرق اللوبيات قبل سنوات والإثراء منها بالحصول على أكثر من مليون ونصف المليون دولار.

نيوت غينغريش ينفي التهمة ويقول:

“لقد بلغنا مرحلة من الحملة الانتخابية أصبحت فيها الهجمات شخصية، غير مجدية، وتنم عن نية سيئة. وهذا أمر مؤسف. لديَّ مشوار طويل عملتُ خلاله على تمثيل سكان ولاية جورجيا وكرئيس غرفة ممثلي الشعب، ولم أشتغل أبدا ضمن اللوبيات”.

احتدام المنافسة وتشديد اللهجة من طرف رومني يُفسَّر باضطراره للفوز في الانتخابات التمهيدية في فلوريدا الأسبوع المقبل إذا أراد أن يبقى في المنافسة الجمهورية للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في مواجهة الديمقراطي باراك أوباما في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.