عاجل

سنة مضت على الثورة المصرية التي انهت نظام حكم حسني مبارك. لكن هل تحققت

احلام الشباب الذين قاموا بهذه الثورة، ببناء مصر جديدة، وطي صفحة ماض مرير من تاريخ مصر؟ سؤال يطرحه معظم المصريين اليوم.

مداخلة. أحمد ماهر مؤسس حركة 6 السادس من أبريل

قوتان باتتا تتحكمان في الشؤون المصرية: المجلس العسكري مع الجهاز القديم من جهة، والاسلاميون الذين حصدوا أكبر عدد من مقاعد البرلمان في الانتخابات الأخيرة وصلت نسبتها إلى 60 بالمئة.

مداخلة معاذ عبد الكريم عضو مكتب تنفيذي لشباب الثورة.

الأزمات القديمة من فساد وفقر وبطالة وغيرها أضيفت لها أزمات جديدة من أزمة نفط وغاز وضرب القطاع السياحي. التي يؤكد شباب الثورة بأنها أزمات مفتعلة من قبل فلول النظام السابق لدفع الناس إلى العزوف عن دعم الثوار الذين مازالوا يعتصمون في ساحة التحرير حيث يحتدم الجدل.

لا شيء قد تغير جذريا في مصر فالثوار هنا في ساحة التحرير ما زالوا يعتصمون ويعتبرون أن ثورتهم قد سرقت منهم، ومبنى الجزب الوطني بقي على حاله هذه لكن أعضاءه مازالوا يسيرون معظم مرافق الدولة حتى الآن.