عاجل

باريس تدعو أنقرة إلى توخي "برودة الأعصاب" و"تمد يدها" لها

تقرأ الآن:

باريس تدعو أنقرة إلى توخي "برودة الأعصاب" و"تمد يدها" لها

حجم النص Aa Aa

بعد إقراره من طرف مجلس الشيوخمساء الاثنين، فرنسا توضح لأنقرة أن تركيا ليست مستهدفةً بقانونِ تجريم إنكار “الإبادة“، إنما المستهدف هو جرائم “الإبادة” وأن العلاقات الفرنسية التركية ستعود إلى طبيعتها بعد مرور هذه العاصفة يقول وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان.

من جهته وزير الخارجية آلان جوبيه دعا الأتراك إلى توخي برودة الأعصاب والنظر إلى المستقبل.

وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه:

“أعتقد أن هذه المبادرة غير مجدية. البرلمان قال كلمته في آخر المطاف وانتهى الأمر. ما أريد أن أقوم به اليوم هو أن أدعو أصدقاءنا الأتراك إلى الاحتفاظ ببرودة الأعصاب. بعد أن تمر هذه الموجة المغالية إلى حد ما، يجب الاعتراف بذلك، أنا مقتنعٌ بأننا سنتوصل إلى إرساء علاقات بنّاءة. أنا أمد يدي وأتمنى أن تلقى من يصافحها في يوم من الأيام”.

إقرار القانون من طرف مجلس الشيوخ أغضب أنقرة التي تلوح بعقوبات، لكنه أثار فرحة عارمة في أوساط الجالية الأرمنية في فرنسا التي احتفلت بالإنجاز مساء الاثنين في باريس.

الفرصة الوحيدة التي بقيت أمام معارضي القانون الجديد في فرنسا للتخلص منه هو اللجوء إلى المجلس الدستوري عن طريق تقديم طلب من طرف 60 نائبا على الأقل لإلغائه، وهو ما يبقى مستبعدا في المدى القصير وعشية انتخابات رئاسية تقول أنقرة إنها الغاية التي أقِرَّ من أجلها قانون تجريم إنكار“إبادة” الأرمن.