عاجل

تقرأ الآن:

غضب تركي تجاه إقرار مشروع قانون فرنسي يخص الأرمن


تركيا

غضب تركي تجاه إقرار مشروع قانون فرنسي يخص الأرمن

أمام القنصلية الفرنسية في اسطنبول تظاهر عشرات الأتراك رافعين شعارات ضد فرنسا، احتجاجا على إقرار مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون، يجرم انكار ما يعرف بابادة الأرمن في ظل الامبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى.

ولم يبد الارمن في تركيا فرحا بقرار المجلس الفرنسي تفاديا لأي تصادم بين واجباتهم كمواطنين أتراك، والحساسية المتصاعدة على خلفية أصولهم الدينية والعرقية.

عديد الصحف التركية شنت حملة ضد الرئيس الفرنسي الذي يدعم النص، فيما دعت صحف أخرى الى التعقل وأن تكون ردود الفعل التركية معتدلة.

آرا كوشونيان – رئيس تحرير جمانك الأرمينية

“فرنسا دولة مهمة في مجال العمل الدبلوماسي الدولي. وهذا القرار مهم بالنسبة الى المسألة الارمينية. ولكن ذلك لا يغير شيئا من حيث أن المسألة هي بين الأتراك والأرمن فقط. وبالتالي فإن القرار مجلس الشيوخ هو عامل غير مباشر. إنها مسألة ثنائية بين تركيا وأرمينيا، وينبغي حلها على ذلك الأساس”.

وفي العاصمة التركية أنقرة انتقد متظاهرون أتراك قرار مجلس الشيوخ الفرنسي، معتبرين إياه قرارا للحكومة الفرنسية ليس للمؤرخين أي دور فيه، ما سينعكس سلبا على العلاقات بين باريس وأنقرة، بحسب المسؤولين الأتراك.