عاجل

اوقفت منظمة اطباء بلا حدود عملياتها الاغاثية في ليبيا بسبب عمليات تعذيب ضد معتقلين افارقة، المنظمة ذكرت انها اوقفت عملياتها بمدينة مصراتة الواقعة على بعد مئتي كيلو مترا شرق العاصمة طرابلس بعد ان تبين ان معتقلين معظمهم من جنوب الصحراء الكبرى تعرضوا للضرب على مدى ساعات طوال بالسياط والاسلاك والقضبان والعصي لمشاركتهم الاجبارية على القتال في صفوف كتائب القذافي ضد الثوار.

المنظمة اكدت على ان مرضى احضروا خلال التحقيق معهم، لعلاجهم كي يغدوا قادرين على تحمل الاستجواب لمرات أخر، وهو ما رفضته اطباء بلا حدود وعلقت مساعداتها الطبية.

وكانت منظمة العفو الدولية اشارت الى ان الجيش النظامي الليبي وعددا من الجماعات المسلحة من الثوار يقومون بتعذيب العديد من الموالين للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وان عددا منهم قضوا خلال التعذيب.

وتسعى الحكومة الليبية الى دمج عشرات الآلاف من المسلحين في الاجهزة الامنية الرسمية لكبح الانفلات الامني في الشارع الليبي بعد الثورة.