عاجل

تقرأ الآن:

أغراض نيكولاي تشاوتشيسكو، دكتاتور رومانيا الشيوعي، تُباع في المزاد العلني في بوخاريست


رومانيا

أغراض نيكولاي تشاوتشيسكو، دكتاتور رومانيا الشيوعي، تُباع في المزاد العلني في بوخاريست

الأغراض الشخصية لديكتاتور رومانيا خلال الحِقبة الشيوعية نيكولاي تشاوتشيسكو تُعرض للبيع بالمزاد العلني في العاصمة بوخاريست. من بينها صور وجلد فهد أُهدي له خلال زيارته إلى دولة إفريقية وحمامة فضية وهبها له شاه إيران محمد رضا بهلوي وثور برونزي كان هدية الزعيم الصيني ماو تسي تونغ لنيكولاي تشاوتشيسكو.

ميخائيل ستومف المشرف على المزاد العلني لحساب شركة “آرتمارك أوكشن هاوس” التي يتولى إدارتَها يقول:

“قبل كل شيء، وهذا أهم شيء، كل هذه الأغراض لها مدلول تاريخي. إنها جزء من صفحة من صفحات تاريخ رومانيا التي لا يمكن طيُّها أو نسيانهُا. هذه الحقبة عرفناها جميعا وعشناها، ومن الطبيعي أن نحاول تذكرَها كمرحلة من مراحل تطور رومانيا”.

هذا البيع بالمزاد أُطلق عليه “العصر الذهبي” في إشارة إلى الدعاية الرسمية خلال نهاية عهد تشاوتيسكو التي كانت تُروِّج لإنجازات الزعيم، فيما كان المواطنون يجدون صعوبة بالغة في ضمان رزقهم.

“العصر الذهبي” يتزامن مع حلول عيد ميلاد تشاوتشيسكو الرابع والتسعين.

عند سقوط النظام الشيوعي في البلاد عام 1989م، حوكم نيكولاي تشاوتشيسكو وزوجتع محاكمة شكلية وسريعة وأُعدِما رميا بالرصاص.

بعد أكثر من عقد من إعدامه ترددت أخبار في وسائل الإعلام تشكك في العملية وتقول إنه ما زال على قيد الحياة في السجن في مكان ما من رومانيا. لكن دون دليل…