عاجل

عقوبة الموت في بلروسيا

تقرأ الآن:

عقوبة الموت في بلروسيا

حجم النص Aa Aa

“كفى ليوشينكو “ . هذا ما تطالب به هذه المجموعة الصغيرة في بلروسيا احدى دول المجلس الاوروربي .جاؤوا الى مدينة ستراسبورغ الفرنسية لادانة انتهاكات حقوق الانسان التي لا يحاسب عليها احد .

بافيل ، تسعة و عشرون عاما ، نفي الى فرنسا عام الفين و ستة يقول انه عانى طيلة سبعة عشر عاما . اليوم ، الناس جميعا ضد النظام لانهم يجبرون على قول ان الامور تسير على ما يرام دوما لانه عندما يتحدث احدهم يحرم من العمل لذا يخشى الناس قول الحقيقة و يتكلمون حول هذه المواضيع سرا .

في الداخل ، اظهرت الجلسة العمومية للمجلس الاورووبي ان التقرير الذي جاء به الاستوني اندريس هيركل مطالب بالافراج عن كافة السجناء السياسيين و بضرورة العمل على احياء ذكرى كل من لاقوا حتفهم بعقوبة الاعدام شنقا .

القرار يدين عقوبة الاعدام موتا بحق ديمتري كونوفالوف و فلاديسلاف كوفاليوف عام الفين و احد عشر ، اذ وجهت اليهم عقوبة مشددة بعد اتهامهم بتفجير ميترو انفاق مدينة مينسك و الذي تسبب بمقتل خمسة عشر شخصا . في بلروسيا ، تتم التصفية بطلقة نارية في العنقف و بهذه الطريقة تمت تصفية عددا كبيرا من العائلات ، يجهل اليوم مكان دفنهم .

اليوم ، والدة كوفاليوف تصارع من اجل اثبات براءة ابنها ، جاءت الى ستراسبورغ خصيصا من اجل ذلك . المجلس الاوروبي طلب من السلطات في بلروسيا عدم تطبيق عقوبة الموت ضد ديمتري و فلاديسلاف .