عاجل

تقرأ الآن:

أبلغَ البابا بالفساد فأبعد إلى سفارة الفاتيكان بواشنطن


الفاتيكان

أبلغَ البابا بالفساد فأبعد إلى سفارة الفاتيكان بواشنطن

رئيس الأساقفة السابق للفاتيكان، و السفير البابوي الجديد في الولايات المتحدة كارلو ماريا فيغانو،أبعد إلى واشنطن،عقابا له على إبلاغ البابا بنديكت السادس عشر بوجود عمليات فساد و اختلاس كبيرين في الفاتيكان.

الخبر تناقلته الصحف الإيطالية التي سارعت إلى نشر النص الكامل لرسالة كان فيغانو قد ارسلها إلى البابا و فيها يتحدث عن حجم الفساد الذي اكتشفه في ميزانية الفاتيكان اثناء تسلمه مهامه كرئيس للأساقفة.

وكانت وثائق رسمية نشرتها صحف إيطالية أظهرت تورط مسؤولين كبار في الفاتيكان في قضايا فساد و رشى مقابل الحصول على صفقات حكومية،بعضهم يشغل بمنصبا ضمن حاشية البابا بندكيت السادس عشر، بالمجموعة المعروفة بـنبلاء صاحب القداسة.

و تظهر رسالة أخرى للمسؤول السابق المبعد،أن عملية فساد واحدة فقط في ديسمبر من العام 2009،جعلت الفاتيكان يفقد مليونين و نصف المليون دولار من صندوقه،إضافة إلى تمرير صفقات حكومية لشركات بعينها و بسعر يضاعف سعر السوق.

كما كلفت عربة جرى وضعها في ساحة داخل الفاتيكان يوم عيد الميلاد 550 ألف يورو ميزانية الفاتيكان.