عاجل

تقرأ الآن:

السراح المؤقت مقابل كفالة مالية لصاحب مصنع السليكون المغشوش


فرنسا

السراح المؤقت مقابل كفالة مالية لصاحب مصنع السليكون المغشوش

 

 
اعتقلت الشرطة الفرنسية جان كلود ماس،صاحب مصنع السيليكون المغشوش المستعمل في عمليات التجميل للثدي المسبب للسرطان، في إطار التحقيق الجاري باستخدام حشوات سيليكون غير مرخصة.
 
و بعد بقائه قيد الحبس الإحتياطي،قرر القضاء الفرنسي تمتيعه بسراح مؤقت مقابل كفالة مالية بلغت مائة ألف يورو،فيما سارع محاميه إلى نفي تهم الإشتباه في ارتكاب جريمة القتل غير العمد والإيذاء الموجهة إلى موكله
 
و قال محامي المتهم للصحافيين :“هناك مشاكل مع من يزرع انا لا أقول إنها لا توجد،لكن لا يوجد دليل على خطورتها لا توجد حجة على ذلك،إنها لا تشكل خطرا و لا علاقة لها بالسرطان،لا توجد مضاعفات و هذا أفضل”.
 
وكان ماس قد اعترف بأنه باع نحو 300 ألف من الأثداء الصناعية على مستوى العالم،و بأنه بأنه استخدم سيليكون غير مرخص في صناعتها، لكنه رفض المخاوف من أنه يمثل خطرا على الصحة او مسبب لسرطان الثدي.
 
و اغلقت السلطات الفرنسية الشركة المصنعة، بعد أن اكتشفت الجهات الرقابية أنها تستخدم سيليكون من درجة لا تستخدم في المنتجات الطبية،كما نصحت الحكومة النساء اللواتي أجريت لهن جراحات زرع سيليكون في الثدي، استخدمت فيها أنسجة صناعية من إنتاج الشركة بإزالتها مما أثار قلقا على مستوى العالم.
 
وقالت السلطات الصحية في فرنسا التي استخدمت فيها نحو 30 ألف سيدة السليكون المغشوش، إن هناك احتمالات كبيرة أن للتمزق ويمكن أن تتسبب في حدوث التهاب.