عاجل

تقرأ الآن:

الأفغان لا يرحبون بقرارانسحاب القوات الفرنسية من بلادهم أواخر 2013


أفغانستان

الأفغان لا يرحبون بقرارانسحاب القوات الفرنسية من بلادهم أواخر 2013

اعلان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في ختام لقاءه مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي، عن انسحاب القوات الفرنسية من افغانستان اواخر 2013 بدلا من نهاية 2014، اثار ردود فعل متباينة، و يبدو أن مقتل اربعة جنود فرنسيين في اقليم كابيسا الأفغاني منذ اسبوع، سرع في اتخاذ ساركوزي لهذا القرار، الذي لم يلق استحسان العيديد من المواطنين الأفغان .

إذ يقول هذا الشاب:” إذا كان المجتمع الدولي ينشد السلام والإستقرار في المنطقة، فعليه ان يقبل بتقديم المساعدة الى افغانستان، لأنها غير قادرة على تحقيق ذلك بمفردها.”

ومن المنتظر ان تستأنف القوات الفرنسية ، عملياتها التدريبية للجيش الأفغاني بعدما علقت اثر مقتل الجنود الفرنسيين الأربعة. يقول احد المحللين السياسيين:” افغانستان ليست جاهزة لتغيير الوضع على ارض الواقع والتقدم خطوات الى الأمام، وتحقيق السلام والإستقرار. لكن قواتنا جاهزة لحفظ الأمن…واعتقد ان الجدول الزمني الذي يحاول ساركوزي فرضه، ليس واقعيا..” في الأثناء، لم تتوقف حركة طالبان عن عملياتها الهجومية، منذ تدخل قوات النيتو في افغانستان قبل عشر سنوات، كما اصبحت أخيرا، تستهدف القوات الأفغانية التي ستتولى حفظ الأمن في البلاد بحلول عام 2015.