عاجل

تقرأ الآن:

المكافآت العالية في مؤسسات مالية تثير قلق البريطانيين


المملكة المتحدة

المكافآت العالية في مؤسسات مالية تثير قلق البريطانيين

مكافأة المليون جنية استرليني التي آلت إلى مديرعام بنك “آر بي أس” الاسكتلندي ستيفن هيستر تثير جدلا سياسيا في بريطانيا، والبعض يرى أن مثل هذه المبالغ الضخمة ليس لها مبرر.

وتحت ضغوط الحكومة سوف يحصل هيستر على أقل من نصف المكافأة التي منحت له العام الماضي، بفعل الانضباط النسبي الذي يعكس الآداء المالي الجيد للمجموعة، التي نجح هيستر في أن يحافظ على استقرارها.

حريفة في بنك (آر بي أس)

“أنا متقاعدة ومساهمة في بنك (آر بي أس)، وقد خسرت الكثير من المال، وأود أن أكتب الى السيد هيستر لأقول له: سآخذ آلاف الجنيهات من مكافأتك”.

حريف في بنك (آر بي أس)

“حصل هذا الشخص على مبلغ مليون جنيه فوق راتبه السنوي الذي يقدر بمليون ومائتي ألف جنيه، كنت أفضل أن توزع المكافأة على حرفاء البنك أو موظفي البنك”.

وكانت الحكومة البريطاينة أصرت على أن تقلص منحة البنك. وقد وقع تأميم “آر بي أس” بنسبة تزيد عن ثمانين في المائة إثر عملية انقاذ مالية بسبب الأزمة المالية.

ولا ينظر البريطانيون بارتياح الى مسألة المكافآت العالية جدا هذا العام، في وقت تلزم البلاد بالحد من النفقات بسبب إجراءات التقشف الصارمة التي وضعتها الحكومة، وفي وقت تزداد حدة الفوارق الاجتماعية.