عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة السينغالية تدعو الى التظاهر ضد ترشح "عبد الله واد"


السنغال

المعارضة السينغالية تدعو الى التظاهر ضد ترشح "عبد الله واد"

مزيد من المقاومة دعت الى بذلها المعارضة السينغالية ضد الرئيس الحالي عبد الله واد، غداة موافقة المجلس الدستوري على ترشيحه لولاية رئاسية ثالثة، وهو ما يتعارض مع الدستور.

وكانت أعمال عنف أعقبت إعلان المجلس ما أدى الى مقتل شرطي، وسط صدامات استمرت ليلا بين محتجين وأعوان للأمن في عدد من أحياء العاصمة.

وتدعو المعارضة في هذه الأثناء الى تظاهرة لإخراج واد من القصر الرئاسي.

وكان المجلس الدستوري رفض ترشيح المغني الشهير “يوسو اندور“، قائلة إنه لم يحصل على التوقيعات المطلوبة لدعمه، وعددها عشرة آلاف توقيع.

ويؤكد “اندور” أنه سيبقي على ترشحه، مشيرا إلى أنه سيعترض على قرار المجلس الدستوري، الذي سبق وصادق على ترشح أربع شخصيات أخرى للانتخابات، التي ستجري الدورة الأولى منها أواخر الشهر المقبل.

ويحتج معارضو الرئيس السينغالي على ترشحه، لأنه استنفد ولايتيه المتعاقبتين الشرعيتين. وكان واد انتخب رئيسا عام ألفين وشغل المنصب سبع سنوات، ثم خمس سنوات، بعد أن تم تعديل الدستور.