عاجل

تقرأ الآن:

زعيمة المعارضة في ميانمار تطالب بتغيير الدستور


ميانمار

زعيمة المعارضة في ميانمار تطالب بتغيير الدستور

في أول جولة سياسية لها في قرية “داواي” منذ انهاء المقاطعة للنظام السياسي العام الماضي، والاستعداد للانتخابات البرلمانية المقبلة، دعت زعيمة المعارضة في ميانمار “أونغ سان سو كيي” إلى تغيير الدستور الذي صاغه الجيش في بلادها.

وبعد لقائها مع مسؤولين في حزبها، الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، خاطبت سوكيي الجماهير قائلة، إن هناك بعض القوانين التي تمثل عائقا أمام الحرية، وانه ينبغي الغاؤها من خلال عمل البرلمان.

أونغ سان سو كيي – زعيمة المعارضة في ميانمار

“حتى تكون البلاد كما نريدها، ويكون هناك حكم رشيد للشعب، سنلغي العناصر غير الضرورية. بعدها يستطيع الناس أن يعيشوا بسلام، ويعملوا معا من أجل تطور بلادهم. ليس لي ما أعطيكم إياه، ولكن ما أعدكم به، وأعد به الشعب هو أن يدافع عن الحقوق التي ينبغي أن ينالها، هذا ما سنحاول القيام به”.

ودعت سوكيي الى التصويت لصالح حزبها، وهي التي قضت خمسة عشر عاما تحت الاقامة الجبرية.

وفي حال فوزها في الانتخابات ستكون لها صلاحيات محدودة، لأن الجيش يظل مهيمنا على الحياة السياسية، لكن فوزها سيكون له بعد رمزي كبير.