عاجل

تقرأ الآن:

معاهدة مالية جديدة لتعميم القواعد الذهبية في الاتحاد الأوربي


العالم

معاهدة مالية جديدة لتعميم القواعد الذهبية في الاتحاد الأوربي

من المقرر أن يوافق قادة الاتحاد الأوربي خلال لقائهم اليوم على معاهدة مالية جديدة ترمي لتعزيز الإنضباط المالي المشترك في أعقاب أزمة الديون وتنص المعاهدة على إدراج قواعد ذهبية على توازن الحسابات، حيث تتعهد الدول الموقعة بوضع موازنات متوازنة أو بفائض في دورة اقتصادية.

هذا التوازن يحدد على أنه عجز بنيوي خارج العناصر الإستثنائية وخدمة الديون، حده الأقصى من صفر فاصل خمسة بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي. الدول التي تكشف من جهة أخرى عن ديون شاملة معتدلة، أي ما دون ستين بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي، ستتمتع بهامش أكبر مع عجز بنيوي مقبول بنسبة واحد بالمائة.

ويتعين على كل دولة أن تتوقع بنفسها أن آلية تصحيح ينبغي أن تنطلق تلقائيا في حال تجاوز كبير لهذا الهدف، مع وجوب اتخاذ اجراءات في فترة زمنية محددة.

ومن المقرر أن يبقى الحد المقبول من العجز العام السنوي محددا بنسبة ثلاثة بالمائة من اجمالي الناتج الداخلي. وهذا التجاوز يجب أن يكون مؤقتا. وتتعرض منذ الآن كل دولة تنتهك هذه القاعدة لعقوبات شبه تلقائية. وسيكون من الصعب الآن الافلات منها كما في الماضي.

ويتوقع عقد قمتين على الأقل لمنطقة اليورو حصريا كل سنة، وأن تدعو إليهما الدول الموقعة على المعاهدة مرة في السنة على الأقل.

وتتزامن القمة الأوربية مع اجتماع بين الحلفاء السياسيين في اليونان حول إجراءات تقشف جديدة مطلوبة من أجل تلقي البلاد خطة انقاذ ثانية وشطب ديونها تجنبا للإفلاس.

وتطالب منطقة اليورو إلى جانب صندوق النقد الدولي الحكومة اليونانية بالإلتزام من أجل ضمان الإنضباط المالي اليوناني عبر الانتخابات المبكرة التي من المقرر اجراؤها في الربيع.