عاجل

سحبُ سفينة كونكورديا الجانحة قرب سواحل جزيرة جيلو لن يتم قبل نهاية العام الجاري

تقرأ الآن:

سحبُ سفينة كونكورديا الجانحة قرب سواحل جزيرة جيلو لن يتم قبل نهاية العام الجاري

حجم النص Aa Aa

السفينة الغارقة كوستا كونكورديا التي جنحت قرب سواحل جزيرة جيلو الإيطالية ستبقى في مكانها إلى غاية نهاية العام الجاري.

يجب الانتظار من 7 إلى 10 أشهر قبل التمكن من سحبها أو تفكيكها، يقول رئيس الأمن المدني الإيطالي فرانكو غابرييلي، ولن يتم ذلك قبل إفراغها من وقودها وزيوتها.

ماريا كريستينا إحدى الناجين من كارثة انقلاب سفينة كوستا كونكورديا زارت برفقة زوجها فابيو الكنيسة المحلية وعبَّرتْ عن امتنانها للسكان الذين هرعوا لتقديم يد المساعدة لركاب السفينة، فقالت:

“قمنا بذلك من أجل تقديم تشكراتنا لهؤلاء الناس، لأنهم كانوا…، لا أدري حتى كيف أصفهم، لقد كانوا استثنائيين في لطفهم وطيبتهم معنا…”.

زوجها فابيو يتأمل المشهد ويتذكر قبل أن يقول:

“لدي قناعة قوية بأنه لو أُعطيتْ الأوامر بسرعة لإخلاء السفينة من الركاب، لما بقي هؤلاء الناس عالقين الآن في جوف السفينة. كان بإمكانهم أن يجدوا الوقت الكافي للنجاة بأنفسهم. ساعة ونصف الساعة من الانتظار قبل انطلاق عملية الإخلاء مدة طويلة”.

الخبراء يتدارسون كيفية إفراغ السفينة من حوالي 2400 طن من الوقود فضلا عن الزيوت وبقية السوائل الكيميائية لتفادي وقوع كارثة بيئية في هذه المنطقة التي تُعتبر من أهم المحميات الطبيعية في إيطاليا، في الوقت الذي عُثر فيه على سابع عشر جثة لامرأة مساء الأحد، فيما يبقى 15 شخصا في عداد المفقودين.