عاجل

تتصاعد اعمال العنف في سوريا لتصل الى مشارف العاصمة دمشق حيث استعادت قوات الجيش السوري السيطرة على ضواحي دمشق الشرقية والتي كانت سقطت في يد قوات “جيش سوريا الحر” المنشق بعد يومين من القصف والقتال.

في ريف دمشق ايضا تعرضت بلدات عربين وسقبا وحمورية لاطلاق نار من القوات الحكومية, بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان .

دبلوماسيا أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها ان السلطات السورية موافقة على بدء محادثات غير رسمية مع المعارضة في روسيا.

في حين رفضت المعارضة من جانبها هذه المحادثات معولة بعد تعليق مهمة مراقبي الجامعة العربية على مجلس الامن الدولي لوقف حمام الدم في البلاد.

مصادر دبلوماسية فرنسية اشارات الى ان مجلس الامن يجتمع الثلاثاء بحضور عدد من الوزراء ,وان “عشر دول على الاقل” من اصل الدول الاعضاء الخمس عشرة في مجلس الامن الدولي قد تؤيد مشروع قرار قدمه المغرب باسم الجامعة العربية.