عاجل

جنود الجيش البوسني :عداوة في الماضي وصداقة في الحاضر

تقرأ الآن:

جنود الجيش البوسني :عداوة في الماضي وصداقة في الحاضر

حجم النص Aa Aa

خلال حرب البوسنة والهرسك كان هؤلاء اعداء يتقاتلون على جانبي خط المواجهة في الحرب,اليوم وبعد اكثر من خمسة عشر عاما,اصبحوا يجمعون البرعات المالية لانقاذ عائلات من كانو اعدائهم .

في عام 2010 ،اراد الجيش البوسني تجديد قواته فطلب من الجنود السابقين والبالغ اعمارهم اكثر من 35 عاما التقاعد بمقابل تعويضات جيدة ولكن احد من الصرب لم يحصل على اي تعويضات وظلوا قابعين في براثن الفقر .

نهاد كاربوفيرسيا:” هناك على تلك التلة ، كان زعماء الحرب يلعبون الشطرنج في عام 1994 ,وبعد انتهاء الحرب نحن نجمع المال لهؤلاء الذين حاربونا ولمن اطلق علينا النار لسنوات , حتى يتمكنو من اطعام اطفالهم انهم بشر مثلنا “.

جنود من البوشناق والكروات تلقوا تعضويضات بعد التقاعد ولكن المحاربين الصرب لم يحصلو على اي شي لذلك يقوم الجنود الذين حصلو على تعويضات بجمع مبالغ مالية لعائلات الصرب.

سيناد هوبيجير من الجيش البوسني السابق يقول :“إن السياسيين الذين ضللونا على مدى سنوات ,قدموا السلاح آنذاك ، للشباب الذين كانو في سن 17 والذين تركوا تعليمهم للذهاب الى القتال سياساتهم جعلتنا نقتل بعضنا البعض ونحن اليوم نسعى اليوم لان نساعد بعضنا البعض”.

الجدير بالذكر ان حرب البوسنة والهرسك دامت 3 سنوات ودخلت فيها اطراف عديدة وهي البوسنة والهرسك وجمهورية يوغوسلافيا و كرواتيا.و ساهمت صربيا في الحرب وقدمت دعمها المالي للقوات الصربية حتى تحول الى جيش يوغسلافيا الشعبي. وقد قدمت كرواتيا قواتها أيضا,أما بالنسبة للبوسنة فقد كانت قوات الحكومة البوسنية تقود جيش جمهورية البوسنة والهرسك.