عاجل

ضربت البطالة في أوروبا رقماً قياسياً لم تبلغه منذ أن تم اعتماد العملة الموحدة. حيث أظهرت بيانات منطقة اليورو ارتفاع البطالة إلى عشرة فاصل أربعة في المائة خلال كانون الاول ديسمبر. وأعلى الأرقام كانت في إسبانيا حيث تخطى الرقم عتبة الثلاثة والعشرين في المائة، لا سيما بين الشباب حيث بلغت النسبة خمسة وأربعين في المائة.

وكان ملف البطالة حاضراً على طاولة زعماء الاتحاد الاوروبي الذين وعدوا بالتركيز على خلق ملايين فرص العمل الجديدة في محاولة لانعاش الاقتصاد في أوروبا.

بعد سنتين من أزمة الديون وسياسات التقشف في الميزانيات، ارتفع عدد العاطلين عن العمل في أوروبا إلى 16.5 مليون شخص، إنضم لهم عشرون ألفاً في كانون الأول ديسمبر. وكان أعلى معدل قد سجل في حزيران يونيو من عام 1998، قبل طرح اليورو بعام واحد.