عاجل

يورونيوز:معنا كوكي روبرتس محللة سياسية ذات خبرة عالية من واشنطن أشكركم على حضوركم معنا السيدة روبرتس.

فلوريدا هي نقطة تحول في تحديد الجهة التي ستختار الجمهوري الذي سيخوض الانتخابات أمام باراك أوباما لرئاسة الولايات المتحدة.الناخبون في حيرة بين ميت رومني ونيوت غينغريتش،رجلان اثنان مختلفان تماما. ماذا يعني ذلك في الحزب الجمهوري؟

كوكي روبرتس محللة سياسية:حسنا، الحزب الجمهوري كما هو الى حد كبير جدا ضد نيوت غينغريتش. أنا حقا لم أر قط شيئا مثل ذلك تماما، مع السياسيين السابقين ، مثل المرشحين الجمهوريين السابقين مثل بوب دول، الذي كان مرشحا في العام 1996 ، وجون ماكين الذي كان مرشحا في العام 2008، الذي قال أشياء قوية حقا ضد نيوت غينغريتش. ويبدو أن ذلك كان له تأثير، أموال اضافية لميت رومني قدر كبير منها، رومني حقق تقدما على غينغريتش في أحدث استطلاعات الرأي في ولاية فلوريدا.

يورونيوز:الاقتصاد هو مصدر القلق الأكبر في هذه الانتخابات ولكن هل مازالت الولايات المتحدة على اتصال مع العالم الخارجي. مع السياسات الخارجية. من أجل التصويت الديمقراطي؛ماهي الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة أو دول أخرى مثل ايران وسوريا أو أفغانستان في هذه الانتخابات هل يمكن أن تؤثر على سير الانتخابات؟

كوكي روبرتس:“تعلمون جيدا أن السياسة الخارجية لن تكون حقا القضية التي هي عليه الان.هذا هو ما نراه عادة هنا هو أن الاقتصاد لا سيما الاقتصاد السيء

مثل الذي لا زال لدينا،هو ما يهتم به معظم الناخبون ، إلا بعض قضايا السياسة الخارجية الكبرى التي وجهت لنا ضربات موجعة.وعموما مثل وجود القوات الأميركية في الخارج، أو كارثة،11 سبتمبر. لذا، حاليا ليس من الواضح أن ايران أو أفغانستان ستلعبان الكثير على الإطلاق في هذه الانتخابات.

ولكن يمكن أن يتغير الأمر بين ليلة وضحاها، وهذا هو أحد الأشياء التي تخيف الكثير من المرشحين لأنهم حقا لا يستطيعون السيطرة على ذلك، لأن بامكانها أن تكون في طريقها بشكل جيد جدا في الانتخابات أو أن تتحول الى عكس ذلك قد تغيير الحملة الانتخابية بأكملها.

يورونيوز:لا يوجد حتى الآن اتفاق سياسي بشأن كيفية حل الديون الأمريكية الهائلة والعجز. بين أوباما وأولئك الذين يريدون وظيفته ،أليس من الواضح حتى الان أنه لم يلمس الناخبون الوعود الأكثر واقعية؟

كوكي روبرتس:تعلمون انه من المثير للاهتمام حقا : لا يكاد أي شخص أن يتحدث حتى عن الديون والعجز.الرئيس قدم لولاياته الكبيرة المتحدة خطابا الأسبوع الماضي، ونحن لم نسمع هذه الكلمات من قبل.وقد كان ذلك لافتا. ومن الواضح، انه لا زال يمثل مشكلة كبيرة في هذا البلد ، كما هو الحال في أوروبا ،لا تزال هناك أصوات تنادي على الرئيس والكونغرس لاتخاذ إجراءات صارمة.وهو بالطبع ليس شيئا يمكن لأي شخص يريد الحديث عنه لأن جميع الحلول غير سارة. إنها برامج مقطوعة مثل زيادة الضرائب التي يكرهها الناس.

يورونيوز:ما هو الحدث الانتخابي الكبير المقبل الذي يستحق المتابعة؟ بداية شهر مارس؟

كوكي روبرتس:نعم، بعد صخب كانون الثاني، وبعد الانتخابات التمهيدية في ولاية فلوريدا،ستكون لدينا فترة من الهدوء، حيث سيضطر الناس إلى اتخاذ قرار بشأن المرشحين في عدد من الولايات،نهاية فبراير،هناك انتخابات كبيرة في ميشيغان وأريزونا ، وبعد ذلك هناك السادس من مارس. وهذا ما نطلق عليه “الثلاثاء العظيم“، حيث يصوت عدد كبير من الولايات، وهذا هو الحدث الكبير المقبل الذي يستحق المتابعة حقا.

يورونيوز:سنكون في الموعد يوم الثلاثاء العظيم. شكرا جزيلا لك كوكي روبرتس على هذه التوضيحات من واشنطن.

كوكي روبرتس:هذا لشرف لي شكرا لكم.