عاجل

عاجل

هل من حل للازمة المالية اليونانية؟

تقرأ الآن:

هل من حل للازمة المالية اليونانية؟

حجم النص Aa Aa

حضور رئيس الحكومة اليونانية القمة الاوروبية الاولى لهذا العام لم يسهل حل مسالة الديون اليونانية المتصاعدة التي ترهق الاتحاد الاوروبي. اما مساهمات القطاع الخاص بتخفيف الديون اليونانية فبقيت في اطار الفرضيات و بدت عملية معقدة.

اليونان واقعت تحت الديون الاوروبية و الدولية و الدولة ليست قادرة على الوفاء بالتزاماتها و المصارف الخاصة التي اقرضت الدولة اليونانية بكثافة لا تستطيع استرجاع اموالها و القطاع الخاص يعارض الاصلاحات المفروضة على اليونان من قبل الاتحاد الاوروبي بحجة الاساءة الى قدرة الاسواق .

اوروبا تبدي قلقا من انعكاسات الوضع اليوناني على اوضاع اسبانيا و البرتغال و لهذا السبب تضغط على اليونان بغية تنفيذ الاصلاحات من اجل الحصول على الدعم الاضافي من البنك المركزي الاوروبي و صندوق النقد الدولي.

مقابلة خاصة بيورونيوز مع جان كاتيرمير مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل

فريديريك بوشار من يورونيوز:” نستضيف مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل جان كاتيرمير لنتحدث عن القمة الاوروبية الاخيرة التي شهدت الحاحا على اتفاق من لتخفيض الديون اليونانية في حين كانت بعض الاصوات الالمانية تنادي بوضع اليونان تحت الوصاية المالية.

جان كاتيرمير ما الذي يقف عائقا بين الدائنين من القطاعين العام و الخاص و بين الحكومة اليونانية؟

جان كاتيرمير مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل :” الدولة اليونانية ليست مستعدة للاستجابة للطلبات الاوروبية . دول اخرى تقوم بما يطلب منها مثل البرتغال و ايرلندا و اسبانيا و ايطاليا لكن في اليونان توجد طبقة سياسية ترفض كل تغيير و اوروبا اصبحت تدرك ان اليونانيين لا يبالون ففي منتصف السنة الماضية كلف الدين اليوناني مئة مليار يورو و ستدفع ىاوروبا مئة و ثلاثين مليار و بالرغم من هذه المساعدات لن تتعافى اليونان”

فريديريك بوشار من يورونيوز: هذا يبرر مناداة بعض الاصوات الالمانية بوضع اليونان تحت الوصاية فهل هذا ممكن سياسيا؟

جان كاتيرمير مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل :” اليونان حاليا تبدو تحت الوصاية لانها عاجزة عن سداد ديونها يجب ان تراقب اليونان من الداخل . و المسألة لا تتعلق باليونانيين بشكل عام انما بالطبقة السياسية اليونانية التى اصبحت ثرية على حساب الشعب و ترفض التخللي عن امتيازاتها.

الحكومة اليونانية تحصد الضرائب من الذين لا يستطيعون التمنع عن دفعها لكنها لا تتعرض للطبقة السياسية التي ترفض التخلي عن امتيازاتها.

حتى النواب لم يكتفوا برفض تخفيض رواتبهم بل طالبوا بزيادات على هذه الرواتب”.

فريديريك بوشار من يورونيوز: “هل لدى الاتحاد الاوروبي النية السياسية لانقاذ اليونان“؟

جان كاتيرمير مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل :” المسألة تكمن في تأثير التخلي عن اليونان على الاتحاد و خاصة تأثير انتقال العدوى اليونانية على البرتغال و ايرلندا فلو تأكد الاوروبيون من انتفاء الآثار السلبية لتخلوا عن اليونان التي اسنفذت رصيد الاتحاد على مدى عامين”.

فريديريك بوشار من يورونيوز: “ ايطاليا لم تعد في دائرة الخطر و اسبانيا ستتبع ميزانية متشددة و البرتغال في وضع صعب و حالما تحمى هذه البلدان هل يتخلى الاتحاد عن اليونان.

جان كاتيرمير مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل :“اعتقد ان الاوروبيين يمرون بتجربة . الامر مطروح خاصة و ان الوقت ليس في صالح اليونانيين الذين لم يعد لديهم متسع من الوقت للتغيير و اظهار ارادتهم باصلاح دولتهم و اقتصادهم”

فريديريك بوشار من يورونيوز: “ هل من مصلحة اليونان ان تنفصل عن مجموعة اليورو

جان كاتيرمير مراسل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية في بروكسل :“خروج اليونان من منطقة اليورو نهاية لها اذ ستختفي طبقتها المتوسطة و سينهار نظامها المالي لان مؤسساتها مديونة باليورو اي بعملة اجنبية

خروج اليونان هو بمثابة اضافة زلزال على تسونامي .

على اليونان ان تقوم بالاصلاحات و ستعاني لسنوات لكنها ستخرج من محنتها و الخروج من منطقة اليورو لن يساعد اليونانيين بشيء

فريديريك بوشار من يورونيوز: “جان كاتريمير شكرا من يورونيوز.