عاجل

تقرأ الآن:

مواجهة دبلوماسية حول سوريا في مجلس الأمن مساء اليوم


سوريا

مواجهة دبلوماسية حول سوريا في مجلس الأمن مساء اليوم

الأوضاع في سوريا تتعقد. العنف يتضاعف وعدد الضحايا في ارتفاع متزايد.

الحصيلة بلغت الاثنين حوالي 100 قتيل من بينهم 55 مدنيا سقطوا برصاص القوات النظامية، غالبيتهم في حِمص.

يحدث ذلك قبل ساعات من مواجهة دبلوماسية منتظرَة في مجلس الأمن حول الأزمة السورية و“المبادرة العربية الثانية” التي تقودها قطر والتي تعارضها روسيا معتبرةً إياها تعبيدا للطريق نحو الحرب الأهلية في سوريا.

موسكو تطالب بمناقشة تقرير بعثة المراقبين العرب كأولوية سابقة لأي نقاش آخر حول هذا الملف.

أهم محاور المبادرة يشرحها وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه قائلا:

“إنها خطة لعملية انتقالية سياسية تبدأ بوقف المعارك، سحب القوات الأمنية وإعادتها إلى الثكنات، الدخول في مرحلة سياسية انتقالية بإقصاء بشار الأسد من الحُكم”.

وزير الخارجية الفرنسي يتوجه إلى نيويورك مساء اليوم للدفع بمعية نظرائه الغربيين باتجاه استصدار قرار ضد سوريا في الوقت الذي أعلنت فيه المعارضة السورية استعدادها للتفاوض مع دمشق بوساطة روسية شرط تنحي بشار الأسد مُطمئنةً موسكو على مصالحها في سوريا.

رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون دعا موسكو إلى تليين موقفها قائلا:

“أتوجه بشكل خاص إلى روسيا التي تربطها بشعبنا علاقات تاريخية لأقول لا ينبغي لموسكو أن تدع نظام الاسد يستخدم دعمها وموقفها من أجل التغطية على مشروع استعباده الدائم للشعب السوري”.

دمشق أعلنت تصميمها على مواصلة مكافحة ما تصفه بالإرهاب وعرضت على قنواتها التلفزيونية مخابئ المجموعات المسلحة والأسلحة والمعدات شبه العسكرية التي صادرتها من هذه المجموعات على حد قولها. فيما تنظر الجامعة العربية في طلب قطر احتضان مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري وتأجيله انعقاده من الخامس إلى السابع من الشهر المقبل بعد أن تم تجميد نشاط بعثة مراقبي الجامعة.