عاجل

نساء في حرب :سونيا تدافع عن حقوق شعوب الكواجاجارا في منطقة الامازون

تقرأ الآن:

نساء في حرب :سونيا تدافع عن حقوق شعوب الكواجاجارا في منطقة الامازون

حجم النص Aa Aa

خلال خمسة وعشرين عاما الماضية ، قتل أكثر من 1500 شخص في الصراع على حق استخدام الاراضي .

100 شخص حكم عليهم بالاعدام بعد محاكمات ؛ واحد فقط من الجناة يقبع في السجن .

اليوم اكثر من 2000ناشط يعيشون في البرازيل تحت تهديد المسلحين .

من بين هؤلاء سونيا ، وهي نائبة الرئيس للتنسيق منظمات السكان الأصليين لمنطقة الأمازون البرازيلية.

انها المنظمة الرئيسية التي تقاتل من أجل حقوق الشعوب الأصلية “هنود الامازون“ويبلغ عددهم حوالي 450000 شخص .

سونيا :“القدوم الى قريتي دائما يعطيني الشعور بالسعادة العارمة فانا اشعر انني في بيتي و وانني حقا موجودة “

سونيا هي واحدة من ممثلي شعب الكواجاجارا المؤلف من حوالي 16 قبيلة في ولاية الأمازون في مارانهاو.

كثيرا ما تزور سونيا القرية حيث يشعر الناس هنا بانتهاك حقوقهم وهم معرضون للخطر بشكل متزايد .

سونيا :“نواجه مشكلة رئيسية وهي الاستخدام غير المشروع للأراضي ، اي قطع الاخشاب او صيد الحيونات او الاسماك . لم يعد لدينا شيء غاباتنا مدمرة ومستهلكة ,لم بعد لدينا اي ثروات طبيعية منذ30 عاما “.

عندما قدم الاوربيون الى البرازيل من خمسة قرون كان عدد هنود المازون 5 ملايين نسمة .

اليوم يبلغ عددهم ، 700000 فقط اي 0.3 %من سكان في البرازيل.

معظمهم يعيشون في منطقة طلق عليها رسميا اسم “مناطق محمية للسكان الأصليين”.

تستغرق الرحلة من غابات الامازون الى العاصمة برازيليا 3 ساعات بالطائرة كثيرا ما تسافر سونيا هذه الرحلة ذهابا وايبا من اجل ايصال صوت السكان الاصليين الى السلطات .

اصبحت سونيا زائرة دائمة لوزارة البيئة .

سونيا :“نشاهد دائما كيف يطردون السكان الاصليين من ترضهم لتأتي شركات اخرى وتستوطن في قراهم وبين ,المعركة الاساسية التي نخوضها الان نحن السكان الاصليين في مارانهاو هو حماية الأرض ،

وعندما نحمي الارض يمكننا ان نحسن السياسة العامة مثل الصحة أو التعليم “.

ولكن هذه الفلسفة خاصة ب سونيا لا يشاركها الجميع فيها .

بينما تفاوض سونيا الوزارة ، على بعد بضع مئات الامتار هناك تجمع للمزارعين ومربي الماشية للمشاركة في مظاهرة ضخمة.

يعتقدون ان هناك الكثير من الأراضي المحمية في البرازيل.

كاتيا أبرو رئيسة الاتحاد البرازيلي للزراعة.

كاتيا:“لدينا 850 مليون هكتار ، نستخدم منها 230 ، لانتاج الارز والفول والذرة ، أو اللحوم ،ما يمثل 30بالمئة من الأراضي في البرازيل,البلد الوحيد في العالم الذي يقبل التخلي عن الأراضي الخصبة ، والتي يمكن أن تنتج المواد الغذائية ، هو هنا في البرازيليين! “

الأمازون يمثل 60 في المئة من الأراضي في البرازيل ، لكن غلته 8 في المائة فقط من اجمالى ناتجها المحلى.

وهي منطقة ذات إمكانات اقتصادية هائلة على مستوى العالم وكذلك في نظر الشركات الزراعية والصناعية الكبرى , سواء محلية أم أجنبية.

سونيا :“انهم يملكون الكثير من المال ، والكثير من السلطة ، والمعركة غير المتكافئة ، نقاتل من أجل حقوقنا…ولن يحبطنا شيء لاننا نِؤمن في قوتنا ، وولائنا لهؤلاءالفقراء وحتى لو هزمنا لن نتخلى عن نضالنا “.

مسيرة نضال مستمرة مع شايلا جورانا التي تأخذنا الى قلب الامازون وتحدثنا عن قضيتها .في الحقلة المقبلة من “نساء في حرب “.