عاجل

المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية ميت رومني يحقق فوزاً كاسحاً في ولاية فلوريدا التي يعتبرها الخبراء الولاية الأساسية التي تحدد مصير المرشحين للرئاسة الأمريكية.
 
و يعتبر هذا الفوز الكاسح لرومني الثاني من نوعه في عملية الانتخابات التمهيدية .
 
أحد أنصار رومني يقول: 
“ أعتقد أنها ضربة قاضية، و بالتأكيد سيكون هناك نوع من المغازلة من الأحزاب الأخرى، بكل الأحوال أنا سعيد جداً بما حققه رومني، وأنجزه خلال الاسبوع الماضي”
 
مؤيدة للمرشح رومني تقول:
“ أعتقد أن هذا سيعطي رومني زخماً كبيراً، ضد المرشح الجمهوري نيوت غينغريتش ، و هذا سيدعمه كثيراً في الانتخابات التمهيدية القادمة”
 
و ينظر الامريكيون إلى ما يسمى الثلاثاء الكبير في السادس من آذار مارس كيوم حاسم للمرشحين ففي ذلك اليوم ستصوت إحدى عشرة ولاية أمريكية لاختيار الافضل.
  
في المقابل وعد نيوت غينغريتش بالمضي قدماً في معركته حتى النهاية لنيل ترشيح الحزب الجمهوري من أجل خوض السباق الرئاسي رغم أنه سيواجه صعوبات كبرى في مساعيه لتحسين موقعه.
 
نيوت غينغريتش يقول:
“ أعتقد أن ولاية فلوريداً فعلت شيئاً مهماً، لكي تحتل القمة لكارولينا الجنوبية، ومن الواضح الآن أن السباق بين شخصين المحافظ نيوت غينغريتش ومعتدل ماساشوسيتس”
 
و ركز غينغريتش بخطابه على أن سلطة الشعب الأمريكي ستهزم سلطة المال في الاشهر الستة المقبلة.