عاجل

بعد انتصاره في فلوريدا ميت رومني يواصل المعركة الانتخابية

تقرأ الآن:

بعد انتصاره في فلوريدا ميت رومني يواصل المعركة الانتخابية

حجم النص Aa Aa

بعد فوزه الكبيرالذي حققه في ولاية فلوريدا هذه الولاية الاساسية التي تحدد مصير المرشحين للرئاسة,يواصل ميت رومني طريقه ليصبح المرشح الجمهوري الذي سيواجه الرئيس باراك اوباما.

ميت رومني يقول :” كان البعض يتوقع ان نهزم في هذه الولاية وان حملات المنافسين ستضعفنا وتجعلنا منقسمين ,ولكن النتيجة كانت دايما لصالحنا هذاولدي ما اقوله لهم ,ان المنافسة تقوينا وتجعلنا اكثر استعدادا للنصر “. الفوز الثاني لرومني في عملية الانتخابات التمهيدية يضمن لمرشح قاعدة الجمهوريين ان يجمع المزيد من الاموال في الاسابيع المقبلة ويرى المحلل السياسي بيتر بروان انه “من المعروف ان المانحين يدعمون الرابحين ويتخلون عن الخاسرين”. لكن غينغريتش بدا عازما اكثر من اي وقت مضى على متابعة المعركة وابدى تصميمه على خوضها في كل ولاية.

يعتبر غينغريتش خطيبا ممتازا لكنه خيب امال الناخبين في فلوريدا, لن يكون امامه سوى مناظرتين لكي يحسن مواقعه.

نيوت غينغريتش يقول :“اريد التذكير بلحظة تاريخية عام 1863 قال الرئيس الامريكي ابراهام لنكولن في خطاب له “ لدينا حكومة الشعب ، من قبل الناس ، وهي للشعب لذلك ان سلطة الشعب في النهاية ستهزم سلطة المال وهذا ما سنراه في الأشهر الستة المقبلة”.

انفق ميت رومني الذي في فلوريدا مع لجنته للعمل السياسي أربع اضعاف ما انفقه غينغريتش, هذا ما عزز تفوق امكاناته المالية بشكل اضافي.

استطلاعات للرأي تشير بأن التبرعات ستتدفق لمساعدة حملة رومني الذي سيصل الى موقع المنافسة او حتى هزيمة الرئيس الحالي باراك اوباما .