عاجل

مصرع أكثر من مئة شخص في موجة البرد التي تضرب شرق أوروبا

تقرأ الآن:

مصرع أكثر من مئة شخص في موجة البرد التي تضرب شرق أوروبا

حجم النص Aa Aa

تعيش اوروبا الشرقية موجة برد مفاجئة ادت الى مقتل اكثر من مئة وعشرة اشخاص على الاقل، البداية من اوكرانيا حيث قالت السلطات ان عشرين شخصا قضوا في الساعات الاربع والعشرين الماضية ما يرفع عدد ضحايا البرد الى ثلاثة وستين، ارقام مرشحة للازدياد مع استمرار تساقط الثلوج وتدني درجات الحرارة الى ثلاثين تحت الصفر.

وزارة الصحة قالت ان ثمانية لقوا مصرعهم في المستشفيات وواحدا واربعين قضوا في الشوارع والباقي توفوا في بيوتهم. من جهتها قامت وزارة الطوارىء بنصب اكثر من الفي خيمة مدفأة في انحاء البلاد يفر اليها المشردون والمارة من برودة الطقس ويحتسون الشاي مجانا.

الوزارة قالت ان اكثر من اربعة عشر الف مدرسة من اصل عشرين الفا اغلقت ابوابها وابقت على مليونين وثمانمئة الف طفل حبيسي المنازل.

موجة البرد القادمة من سيبيريا ضربت بولندا ايضا حيث توفي تسعة اشخاص الليلة الماضية جراء تعرضهم للبرد الشديد بينهم اثنان توفيا بسبب الاختناق من خلل في نظام التدفئة وفقا لهيئة الامن الحكومي، وسجلت درجات الحرارة انخفاضا بلغ سبعا وعشرين درجة في شرق بولندا، كما اودى البرد القارس بحياة ثلاثة اشخاص في ليتوانيا.

الصقيع ضرب الخميس شمال ووسط ايطاليا مع توقعات باستمرار تساقط الثلوج حتى نهاية الاسبوع الجاري، المناطق الشمالية في لومباردي ورومانغا ووسط توسكانا تعرضت لتساقط ثلوج كثيرة وعطلت الحركة في الطرق السريعة.

مطار بولونيا اغلق المطار الخميس والغيت اكثر من مئة رحلة بسبب ارتفاع سماكة الثلوج فيما تتوقع هيئة الارصاد الجوية سقوطها في روما ونابولي.