عاجل

تقرأ الآن:

أربعة وسبعون قتيلاً في أحداث الشغب عقب مباراة كرة قدم في بورسعيد


مصر

أربعة وسبعون قتيلاً في أحداث الشغب عقب مباراة كرة قدم في بورسعيد

أربعة وسبعون شخصاً على الأقل لقوا حتفهم واصيب مئات آخرون في أحداث الشغب التي شهدها أمس ملعب مدينة بورسعيد في شمال مصر، عقب مباراة لكرة القدم بين

فريقي المصري والأهلي والتي انتهت لصالح المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف.

أعمال الشغب اندلعت فور قيام الحكم بإطلاق صفارة انتهاء عندما نزلت جماهير فريق المصري إلى الملعب واتجهت نحو جمهور النادي الأهلي وهاجمته بالحجارة والزجاج والألعاب النارية.

التلفزيون المصري بث صورا للفوضى في الملعب، حيث بدأ المشجعون يركضون في جميع الإتجاهات. وبثت صور للاعبين مضرجين بالدماء. مصادر طبية أكدت أنّ عدة

ضحايا قتلوا بطعنات من سلاح أبيض. ولم يعرف بعد على وجه الدقة أسباب اندلاع هذا الشغب.

رئيس المجلس العسكري الحاكم المشير حسين طنطاوي أكد أن هذه الأحداث لن تؤثر في مصر، ودعا إلى فتح تحقيق لمعرفة ملابسات ما حدث. وستناقش أحداث بورسعيد اليوم خلال اجتماع طارئ برئاسة رئيس الوزراء كمال الجنزوري.

واتهمت جماعة الإخوان المسلمين ما أسمتهم بفلول نظام مبارك بتدبير أحداث الشغب هذه، مشيرة إلى أنّ الإنهيار لم يكن فى منشآت رياضية إنما فى المنظومة الأمنية من أجل إلغاء حالة الطوارئ وتخريب متعمد للبلد فى ذكرى الثورة.

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر أعرب عن صدمته مما حدث وتحدث عن يوم أسود لهذه اللعبة.

ومن جهة أخرى اندلع حريق صغير في ستاد القاهرة أمس، عقب انتهاء الشوط الأول لمباراة بين فريقي الزمالك والإسماعيلي غير انه تمت السيطرة عليه سريعا. الحريق نجم عن اشعال جمهور فريق الزمالك للافتات تعبر عن غضبهم لما حدث في بورسعيد.