عاجل

أهالي الأسرى في قطاع غزة يستقبلون الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالأحذية والحجارة، تعبيراً عن سخطهم من انحياز الأمم المتحدة إلى اسرائيل على حد قولهم ولرفض بان كي مون مقابلة ذوي الأسرى.

و طالب أهالي القطاع الأمين العام بالتحرك الفعلي و الجاد من أجل الضغط على إسرائيل لرفع الحصار الجائر عن القطاع و البدء الفوري في إعادة اعمار ما دمره الاسرائيليون.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يقول:

“ هناك بواعث قلق على مستقبل الثقة بين الجانبين، لكني آمل أن يستمر هذا الحوار في المستقبل، وأؤكد على أهمية أن تقوم الحكومة الاسرائيلية بخلق مناخ ملائم للعملية السياسية”.

و كان الأمين العام قد التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على هامش زيارته للشرق الأوسط.