عاجل

تقرأ الآن:

الذهاب الى المدرسة بكل الوسائل


learning world

الذهاب الى المدرسة بكل الوسائل

وسائل النقل المدرسية ينبغي ان تكون متوفرة وآمنة. ولكن الأمر ليس كذلك في المناطق الفقيرة والمعزولة ، صعوبة التنقل قد تؤدي الى التغيب عن المدرسة. بعض المعنيين ابتكروا وسائلا لحل هذه المشكلة. سنذهب الى فيتنام والبرازيل والهند.

فيتنام: الدراجة الهوائية للذهاب الى المدرسة

في فيتنام، الأجور المدرسية قد تكون أكثر من دخل العائلات الفقيرة احيانا. الكثير من الأطفال لا يذهبون الى المدرسة لمساعدة الأسرة في الاعمال المنزلية. أحدى المنظمات تعمل على تشجيعهم على الذهاب الى المدرسة . انها تشجع الأطفال الفقراء والمشردين والأيتام من خلال منحهم دراجة هوائية.

www.childrenofvietnam.org

http://fr.wikipedia.org/

مدينة Da Nang، في فيتنام هي مركز التجارة والتعليم والنقل في البلاد. أكثر من 750.000 نسمة في هذه المدينة، من بينهم عائلات فقيرة جدا، كعائلة Duc ، التي واجهت مؤخرا صعوبات حقيقية للذهاب الى المدرسة.

والدته تقول بانها سعيدة لأن ابنها تمكن من الذهاب الى المدرسة المنظمة غير الحكومية، Children of Vietnam تعمل على مساعدة الأطفال الفقراء في فيتنام . هي التي قدمت له الدراجة فتغيرت حياته .منذ ان حصل عليه الدراجة الهوائية، اصبح بامكانه الوصول الى المدرسة في الوقت المحدد وبانتظام، وقد شجعه هذا على مواصلة الدراسة. Children of Vietnam منظمة اُسست في العام 1998 . تعمل على توفير الدراجات الهوائية للأطفال في فيتنام. انها تقدم ايضا المساعدات الفورية كالرعاية الصحية والسكن أو التغذية على سبيل المثال. قدمت منظمة Children of Vietnam

ما يقارب من ألف دراجة هوائية منذ العام2003 لمساعدة الأطفال على الذهاب الى المدرسة.

الرازيل:مدرسة في المترو

عادة، ركوب المترو لا يعد من الأنشطة الفكرية. ، ولكن في Sao Paolo ، قد نتعلم بعض الأشياء. السلطات ارسلت المعلمين المتطوعين الى الأنفاق لتقديم دروس مجانية للصغار والكبار. انه مشروع يدعى “التخلص من شكوكنا”. فرصة لتحسين المعارف أثناء انتظار المترو. .

وسيلة النقل يمكن ان تكون مدرسة، لكنها ليست كبقية المدارس.

في مترو ( São Paulo )، في محطة Brás . هناك ثلاثة ملايين راكب يوميا .من بينهم الكثير من الطلاب. منذ العام 2010 ، يتعلمون مجانا الرياضيات واللغة البرتغالية في المترو. انه مشروع “Tira-duvidas” أي(“القضاء على الشكوك “).

فكرة هذا المشروع هو انتظار الأشخاص هنا لمساعدتهم على التخلص من شكوكهم .هنا، في هذا المكان، أكثر الشكوك شيوعا هي النسب والمعادلات. “أنطونيو فلوريدو، في الرابعة والأربعين من العمر، يعمل في السكك الحديدية، يأتي من الجانب الاخر من المدينة للمشاركة في هذا المشروع.. يقول:

“اليوم، جئت الى هنا لأتذكر كيفية حساب الجذر التربيعي. اننا لا نستخدمه في الحياة اليومية ، لكني احتجت الى هذا الآن ، مع انني تعلمته لكنني لا أتذكره “.

اميلتون في السابعة والأربعين من العمر، متقاعد، يتذكر كل شئ تعلمه لكنه ياتي لمعرفة المزيد عن الضغط الجوي..يقول انه لا حدود للمعرفة والتعليم..

“ يقال ان الشباب يتعلمون اسرع، هذا ممكن ولكن كبار السن اكثر تركيزا امام المدرس الذي يرسم الأشارات. الشباب قد يستمتعون في الصف. لكني لا اعاني من مشكلة في التعلم.”

الهند: حافلة الجمل

قد لا تكون واسطة النقل الأكثرسرعة ، ولكن في شورو، في المناطق الهندية النائية والقاحلة. الجمل، هو الوسيلة الأكثر امانا . سفن الصحراء هذه هي السبيل الوحيد لبعض الأطفال للذهاب الى المدرسة.

http://4award.nif.org.in

“http://en.wikipedia.org/wiki/Sujangarh”: http://en.wikipedia.org/wiki/Sujangarh 

Sujangarh في ولاية راجستان في الهند، مدينة يسكنها أكثر من 380000 نسمة ، 17 ٪ منهم تقل أعمارهم عن ست 6 سنوات..

قرب الصحراء ، منطقة Churu تعاني من عدم وجود البنى التحتية. النقل هو المشكلة الرئيسية ، وخاصة بالنسبة للأطفال الذين يذهبون الى المدرسة.

لمعالجة هذه المشكلة ، استخدم الجمل كسيلة أمينة ومريحة لننقل الأطفال الى المدرسة. وسيلة استخدمت منذ العام 1972.

كمعدل،يقطع ما يقارب من ثلاثين كيلومترا في الساعة. 65 طفلا تمنكنوا بفضله من التسجيل في المدرسة..

الف يورو تقريبا هي كلفة بناء العربة بطابقين. من الصعوبة ايجاد الاطارات المناسبة للسير على الرمال. لكن بعد محاولات عدة تمكنوا من الحصول على اطارات طائرات من Jaipur و Delhi…الجميع يحب وسيلة النقل هذه لأنها امينة وغير ملوثة للبيئة.

نموذج قد يحتذى به في مدارس أخرى في المنطقة ..

شاركونا بافكاركم عن التجارب المثيرة للاهتمام الخاصة بوسائط النقل والتعليم على صفحات وسائل التواصل الاجتماعية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الحفاظ على تقاليد السكان الأصليين

learning world

الحفاظ على تقاليد السكان الأصليين