عاجل

تقرأ الآن:

دنيس روس: المستشار السابق للرئيس الأمريكي لشؤون إيران والشرق الأوسط " الخيار العسكري ضد إيران أمر وارد"


العالم

دنيس روس: المستشار السابق للرئيس الأمريكي لشؤون إيران والشرق الأوسط " الخيار العسكري ضد إيران أمر وارد"

رغم تصريحات ايران الاخيرة والتي اكدت خلالها انها مستعدة لتوضيح بعض المسائل المتعلقة ببرنامجها النووي الا أن الادارة الامريكية تظل رغم ذلك مترددة بشأن النوايا الحقيقية لطهران. المستشار السابق للرئيس اوباما لشؤون ايران والشرق الاوسط السيد دنيس روس أكد في حوار ليورونيوز أن الخيار العسكري ضد ايران يظل احد الاحتمالات الواردة للرد على مساعي الجمهورية الاسلامية تصنيع القنبلة النووية.

يورونيوز:

السيد دنيس روس. عملتم مع ثلاثة رؤساء أمريكيين كمساعد ومستشار مختص في شؤون الشرق الاوسط. ماذا سيحدث لو امتلكت ايران القنبلة النووية؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

إذا ما امتلكت إيران القنبلة النووية فيمكنكم أن تراهنوا على سعي جيرانها لامتلاك السلاح النووي. ما يحدث اليوم من صراعات في منطقة الشرق الاوسط يدفع بالجميع الى السعي لامتلاك القنبلة النووية وهو ما قد يجر الى حرب نووية. هذه ليست الحرب الباردة حيث يتصارع بلدان بطريقتهما الخاصة وحيث يتكامل الطرفان من حيث ميزان القوى. في هذه المنطقة يمكن ان تتحول الصراعات وبشكل مفاجئ الى حرب كما لا يوجد اي تواصل بين هذه الدول وهي لا تملك المعلومات الكافية. امتلاك دول المنطقة للاسلحة النووية يرجح فرضية اندلاع حرب نووية بشكل كبير وهذا خطر على العالم.

يورونيوز:

وإذا لم تنجح العقوبات في ردع إيران. هل ستستعملون الخيار العسكري ضدها؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

هذه الفرضية واردة. أعتقد أنه اذا كانت ايران تمتلك الاسلحة النووية فاننا سنعيش حالة من التوجس قد تنتهي في يوم ما الى حرب في منطقة الشرق الاوسط. اعتقد انه من مصلحة الجميع العمل على تجنب هذه الكارثة.

يورونيوز:

إلى اي مدى سيد روس أثر انحيازكم لاسرائيل على السياسة الامريكية تجاه ايران وفي منطقة الشرق الاوسط بشكل عام؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

لااعتقد أن هذا هو المفهوم الذي تقوم عليه السياسة الامريكية تجاه ايران. فالسياسة الامريكية تجاه هذا البلد ترسمها معطيات موضوعية اهمها ان مجلس الامن اتخذ ستة قرارات بحق طهران تطالبها بالامتثال للقوانين الدولية المتعلقة بحظر انتشار الاسلحة النووية. الوكالة الدولية للطاقة الذرية اتخذت بشأنها ايضا احد عشر قرارا مماثلا.

اذن نحن هنا إزاء موقف ايراني معين وعلينا التعامل مع هذا الموقف. هذا هو حجر الاساس الذي تقوم عليه السياسة الامريكية في تعاملها مع ايران والذي على ضوئه قدمت الدعم والمقترحات الى الادارة الامريكية.

يورونيوز:

تحدثتم عن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية. المدير العام للوكالة قال الاربعاء الماضي إن ايران مستعدة للاجابة عن كل الاسالة المتعلقة ببرنامجها النووي. لا توجد إذن ممبرات كبرى للتدخل العسكري؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

ما قالته ايران هو انها مستعدة ان تحل بنفسها كل الاشكالات العالقة وهذا لا يعني أن هذه المشاكل ستحل. إذا قام الايرانيون فعلا بحل هذه الاشكالات فان الجميع سيكون سعيدا بهذا الامر.

يورونيوز:

هل من الممكن أن الولايات المتحدة والغرب عموما يستغلون الملف النووي الايراني كحجة لتحجيم دور طهران ونفوذها في المنطقة؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

ليست هذه هي السياسة التي تتبعها الولايات المتحدة تجاه إيران كما انها ليست السياسة المتبعة من طرف الاوروبيين. هناك سياسة يتبعها المجتمع الدولي باسره. فإيران دولة لا تريد الامتثال للقوانين الدولية وهذا الامر واضح تماما. يكفي فقط النظر الى ما تقوله وتنادي به الحكومة الايرانية. بامكانهم تغيير هذا السلوك.”

يورونيوز:

إلى اي مدى أثر انحيازك التام لإسرائيل على موقفك المعارض لإيران والداعم للتدخل العسكري ضدها؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

أنا أخير حل هذه المشكلة عبر القنوات الديبلوماسية.

يورونيوز:

أنتم تخسرون الكثير عبر فرض عقوبات لم تنجح ضد إيران ولن تنجح أبدا. ماذا بعد؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

أنت متأكدة أن العقوبات لم تنجح وانا لا اشاطرك الراي ويكفي ان ننظر الى ما افضت اليه هذه العقوبات في الماضي.

يورونيوز:

ايران ظلت تحت طائلة العقوبات الامريكة طيلة خمس وثلاثين سنة وهي اليوم أكثر قوة من ذي قبل وأكثر نفوذا وثراء؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

العقوبات التي يتم فرضها الان هي اكثر وقعا وتاثيرا من العقوبات التي اتخذت في الماضي. يكفي فقط ان ننظر الى العملة الايرانية التي خسرت حوالي نصف قيمتها في غضون الاسابيع الستة الماضية وهذا يعني ان الحكومة الايرانية ستجد نفسها للمرة الاولى غير قادرة على صنع الكعكة بنفسها و أن تستاثر بها لنفسها. عليهم ان يتخذوا قرارا بهذا الامر.

يورونيوز:

لنفترض أن إيران تمتلك القنبلة النووية. أين المشكلة فباكستان تمتلك القنبلة ايضا لماذا تحرم منها إيران؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

الدولة التي تشجع الارهاب والتي لا تحترم مسؤولياتها هي دولة لا يمكن أن تمتلك السلاح النووي.

يورونيوز:

ماذا تعنون بمسؤوليات؟

دنيس روس: المستشار السابق لدى الرئيس الأمريكي مكلف بشؤون إيران والشرق الأوسط

أعني انه يجب أن تستجيب إيران الى ما ورد في المواثيق الدولية. فهم يتهربون من الالتزام باتفاقية حظر الاسلحة النووية. أكرر فاقول. نحن لم نخترع القرارات الستة الصادرة من مجلس الامن بحق ايران ولم نخترع القرارات الصادرة بحقها من طرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية. كيف يمكن للمجتمع الدولي باسره ان يكون مخطأ وايران محقة؟