عاجل

ألفا سلوفيني ضد أكتا خرجوا الى شوارع العاصمة يوم السبت احتجاجا على التوقيع

على اتفاقية “أكتا” الدولية لحماية حقوق الملكية التي وقعتها الولايات المتحدة وعدد من بلدان الاتحاد الأوروبي ودول أخرى لمكافحة انتهاك حقوق الملكية، والتي ترى بعض المنظمات ومستخدمي الانترنت أنها قد تسبب في فرض حظر على الانترنت واغلاق العديد من مواقع تحميل الملفات المجانية.

“في كثير من البلدان، ليس لديهم حرية التعبير، لا يسستطيعون الوصول إلى مصادر المعلومات، لا شيء، ويمكنك ان ترى العواقب.على المدى البعيد اعتقد انه مع مثل هذا القانون، يمكن أن يحدث في أي بلد “.

وتضامنا مع ذلك قام مجموعة من القراصنة أنونيموس بقرصنة موقع NLB أكبر بنك في سلوفينيا لمدة ساعتين تمثل في زيادة غير عادية في عدد الطلبات للحصول على خدمات الموقع.

وجرت مظاهرات أخرى ضد أكتا أمس في السويد.كما جمدت بولندا يوم الجمعة قرار المصادقة على الاتفاق بعد تعبئة قوية في البلاد.