عاجل

تجددت الاشتباكات صباح هذا اليوم بين المتظاهرين و قوات الأمن المصرية في محيط مبنى وزارة الداخلية وسط العاصمة المصرية القاهرة، في اعقاب أعمال العنف الدامية التي اندلعت خلال مباراة كرة القدم في مدينة بورسعيد و التي ذهب ضحيتها اكثر من سبعين شخصاً. و رشق المتظاهرون قوات الأمن المصرية بالحجارة و الزجاجات الحارقة و التي ردت بدورها بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع الغاضبة.في الوقت الذي اعلن فيه مصدر قضائي مصري إحالة اربعة واربعين شخصاً مصريين واجانب إلى محكمة الجنايات بتهمة تمويل غير مشروع لجمعيات اهلية مصرية