عاجل

عشرات القتلى في سوريا وإنتقادات واسعة للموقف الروسي الصيني

تقرأ الآن:

عشرات القتلى في سوريا وإنتقادات واسعة للموقف الروسي الصيني

حجم النص Aa Aa

ستة وخمسون شخصا نصفهم تقريبا من المدنيين، هو عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة أعمال العنف في سوريا. أثقل حصيلة لعدد الضحايا المدنيين شهدتها مدينة حمص، حيث قصفت قوات الجيش حي بابا عمرو بالمدفعية وقذائف الهاون، فأوقعت ثلاثة وعشرين قتيلا، وسقط آخرون في داريا وإدلب.وبلغ عدد الجنود القتلى من الجيش النظامي ثمانية وعشرين قتيلا، سقطوا في إدلب والحولة والزبداني ودرعا، على أيدي المنشقين عنه.
وكان القرار الصيني الروسي الذي أجهض قبل يوم أمس السبت مشروع قرار أممي يدين قمع الاحتجاجات السلمية في سوريا، أثار غضبا في العالم العربي خاصة وكذلك الغربي، إثر مقتل ما يزيد عن مائتين وثلاثين شخصا في حمص.آلان جوبي – وزير الخارجية الفرنسي
“لقد أصيب مجلس الأمن بالشلل بسبب استخدام روسيا والصين حق النقض، في حين كان هناك ثلاثة عشر بلدا من أصل خمسة عشر على استعداد للموافقة على مشروع القرار، وهم يضغطون أخلاقيا على الامم المتحدة ومجلس الأمن”.
ودانت بريطانيا بدورها الموقف الصيني الروسي، وقالت إنه لم تكن هناك خطط للقيام بعمل عسكري في سوريا.
وليم هيغ – وزير الخارجية البريطاني
“بالتأكيد نحن لا نستطيع أن نوافق على قرار يسمح بالعمل العسكري أيا كان نوعه، وبالتالي فإن خطوة كهذه ما كانت لتصبح قانونية”
من جانبها دانت المعارضة السورية اعاقة موسكو وبيكين لمشروع القرار في مجلس الأمن، واعتبرت الخطوة بمثابة رخصة لنظام السوري، للقتل دون محاسبة.
وكانت تركيا اعتبرت أن التصويت الروسي الصيني يدل على استمرار عقلية الحرب الباردة، وانتقدت صمت إيران ازاء قمع النظام السوري للمتظاهرين، فيما دعت تونس الى طرد سفراء سوريا، احتجاجا على القمع الدموي للحركة الاحتجاجية.