عاجل

تقرأ الآن:

الفاتيكان يرعى ندوة في روما للبحث في سبل منع الانتهاكات الجنسية للقصر على ايدي رجال الدين


إيطاليا

الفاتيكان يرعى ندوة في روما للبحث في سبل منع الانتهاكات الجنسية للقصر على ايدي رجال الدين

دعا البابا بندكتوس السادس عشر الى تجديد عميق للكنيسة لدى افتتاح اعمال ندوة تحت رعاية الفاتيكان عنوانها” التعافي والتجديد” وذلك لدراسة الاف الحالات من الاعتداءات الجنسية التي وقعت خلف اسوار الكنائس الكاثوليكية على اطفال ورعايا الكنيسة على ايدي رجال الدين والكشف عنها ومنع حدوثها.
يقول المونسنيور CHARLES SCICLUNA المكلف بشؤون العدل في الفاتيكان:
“أعتقد أن هذا هو التحدي الذي سيواجهنا على الدوام، والشيء الأهم من ذلك هو العمل من اجل الوقاية، وخصوصا توفير المعلومات التي تمكن القادة والمجتمعات المحلية من الرد على أي خطر، أو أي حادث بطريقة ملائمة”.
وكانت فضائح كثيرة قد طفت الى السطح وهزت الكنيسة الكاثوليكية بشان حدوث انتهاكات جنسية للقصر في عدة كنائس في انحاء المعمورة بما فيها الولايات المتحدة وايرلندا.
تقول الضحية الايرلندية ماري كولينز:
“بصفتي أحد الناجين لا أريد أن يمر أي طفل بالمحنة التي عشتها شخصيا. واعتقد ان هذا الشعور موجود لدى معظم الناجين. وان هذه الندوة مهمة للغاية للجميع. للكنيسة وللناجين وللمستقبل ايضا.”
ومن المقرر ان يتم خلال الندوة تدشين مركز جديد لحماية الاطفال في روما يوم الخميس المقبل بهدف تنظيم دورة عن طريق الانترنت حول سبل منع وقوع الانتهاكات الجنسية وكشفها.