عاجل

تقرأ الآن:

ارتفاع معدل الجريمة في البرازيل إثر إضراب رجال الشرطة


البرازيل

ارتفاع معدل الجريمة في البرازيل إثر إضراب رجال الشرطة

أزمة أمنية في البرازيل بعد اضراب عناصر الشرطة في ولاية باهيا شمال شرق البلاد، مطالبين بزيادة رواتبهم، ما تسبب في اثارة موجة من جرائم القتل وأعمال العنف الأخرى و تحديداً في مدنية سلفادور التي تستعد لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد عامين.الاضراب يأتي كذلك قبل اسبوعين فقط من احتفالات الكرنفال التي يحضرها زوار من شتى انحاء العالم.
مواطن برازيلي يقول:
“ الأجواء غير آمنة، أكثر من سبعين بالمائة من الشرطة مضربين عن العمل،ليس فقط في سلفادور، بل وسط باهيا كذلك، وصل حوالي ثلاثة آلاف جندي، لكن معظم هذه العناصر تتمركز في المباني والمراكز الادارية لاحتواء الوضع لذلك لا ترى اياً منهم في الشارع”.
و سجلت حتى اللحظة أكثر من ثمانين جريمة قتل في منطقة سلفادور بالاضافة إلى عمليات السرقة وأعمال عنف آخرى.الحكومة البرازيلية بدورها سارعت إلى إرسال تعزيزات أمنية من عناصر الجيش البرازيلي للسيطرة على الوضع الأمني المتردي.