عاجل

تقرأ الآن:

مؤشرات على استجابة القوى السياسية في اليونان لشروط الترويكا


اليونان

مؤشرات على استجابة القوى السياسية في اليونان لشروط الترويكا

على وقع الاضرابات والاحتجاجات تخوض القوى السياسية الرئيسية في الائتلاف الحاكم  باليونان مفاوضات عثيرة بشان اقرار خطة تقشفية جديدة تلبي شروط الترويكا من أجل حصول اثينا على دفعة جديدة من المساعدات الدولية تقدر بمائة وثلاثين مليار يورو.
 
 مؤشرات اتفاق قريب بين ساسة اليونان رشحت من خلال بدء الحكومة في إعداد وثيقة تتضمن الاجراءات التقشفية الجديدة لتوقعها القوى السياسية قررت مد مشاوراتها إلى الاربعاء.  
 
اتفاق لن يرضى النقابات التي ترى أن خطة الترويكا المطروحة مجحفة في حق اليونانيين.  
 
 
 إلياس فريتاكوس نائب رئيس نقابة موظفي الخدمة المدنية في اليونان يقول:
 “رد اموال الدائنين هو الغرض الوحيد لما يجري. لكن في المقابل، هم يحدون من المكتسبات العامة والاجتماعية الاساسية مثل التعليم والصحة والتأمين والرعاية الاجتماعيين”   
 
على الارض لا يبدو الشارع اليوناني راضيا عن استمرار الاجراءات التقشفية حيث نزل الاف المواطنين في مظاهرات امام مبنى البرلمان تلبية لدعوة كبرى النقابات لتنظيم اضراب عام.
 
الاحتجاجات لم تمر دون اشتباكات بين قوات الامن ومئات المظاهرين الذين حاولوا كسر الطوق الامني والدخول إلى مبنى المجلس التشريعي.