عاجل

تقرأ الآن:

إضراب عمالي في اليونان احتجاجا على خطة التقشف الصارمة


اليونان

إضراب عمالي في اليونان احتجاجا على خطة التقشف الصارمة

النقابات العمالية اليونانية نظمت اضرابا الثلاثاء لمدة اربع وعشرين ساعة، آلاف العمال احتشدوا امام البرلمان احتجاجا على خطة الانقاذ الحكومي الجديدة بترسيح آلاف الموظفين بالقطاع العام خلال السنة الجارية، الدائنون الدوليون فرضوا شروطا صارمة على اليونان لاقراضها مئة وثلاثين مليار يورو لسداد ديونها وتجنب العجز والتخلف عن سداد ديون مستحقة في آذار المقبل.

وزير المالية اليوناني وصف المباحثات مع الدائنين الدوليين حول خطة الانقاذ بالصعبة.

“لا يوجد هرقل هنا ليضع حدا بمفرده للشر متعدد العناصر، من دون حقارة وغطرسة، يجب خوض المعركة، لاقناع اليونانيين واعطائهم صورة شاملة عن البرنامج، والاستمرار معا في البحث عن الحل الذي اخترناه، وهو البقاء في منطقة اليورو، البقاء في اوروبا والقتال من اجل سد الفجوات وانعاش الاقتصاد”.

حركة النقل شلت في البلاد وتوقفت الحافلات العامة ما انعش حركة المركبات الخصوصية، المكاتب الحكومية والمدارس والمحاكم اغلقت ابوابها ايضا.

“هم يجرون البلاد والعباد الى الوحل، لا افهم ذلك”.

“يجب على جميع السياسيين المغادرة وجعل الناس تقرر، فهم من تدمرت حياتهم، ودفع بهم الى الشارع، لقد عملنا لثلاثين سنة من اجل حياة افضل، والآن دمروا كل شيء وجعلوا الحياة سيئة”.

الحكومة اليونانية طلبت تمديد مدة ردها على شروط الدائنين بيوم اضافي آخر قبل ان تمد يدها مرة اخرى للمساعدات الدولية.