عاجل

قاعة بيرسي بالعاصمة الفرنسية باريس كانت نهاية الأسبوع المنصرم مسرحا لدورة دولية في رياضة الجودو، دورة نشطها أحسن المصارعين على المستوى العالمي تأهبا للألعاب الأولمبية المقبلة بلندن.

كل الأنظار اتجهت نحو الفرنسي تيدي رينر البطل العالمي خمس مرات الذي نال المعدن الثمين في مواجهة نهائية جمعته بالبرازيلي رفاييل سيلفا.

ملك الوزن الثقيل الذي يتألق على أرضه للمرة الخامسة على التوالي متفائل بمستقبل زاهر لهذه الرياضية.

تيدي رينر:“أجل هناك العديد من الجوائز الكبرى وبطولات الماسترز وكذا البطولات الكبرى، أمر في اعتقادي يعد إيجابيا للجودو، إنها بطولات عالية المستوى يشارك فيها أحسن المصارعين، شيء جيد لهذه الرياضة التي تشهد نموا كبيرا يبعث إلى الإرتياح”

يورونيوز التي غطت هذا الحدث الرياضي التقت برئيس الإتحاد الدولي للجوجو منظم هذه الدورة الذي حدثنا عن سعي هيئته نحو فتح أبواب هذه اللعبة لإستثمار.

ماريوس فيزر، رئيس الإتحاد الدولي للجودو:” الجودو يعتبر تربية، إنه مسار في الحياة بقواعد أخلاقية راقية جدا، كما أنّه رياضة أولمبية أيضا، أعتقد أنّه من الطبيعي أن يربح الرياضيون والمدربون أموالا في هذه الرياضة مثلهم مثل باقي الرياضات الأخرى ، لكن إذا دققنا المقارنة نجد أن العدائين الكبار يربحون أكثر لذلك أضن أنّه حان الوقت أن يكون الأمر كذلك في الجودو”

بعد دورة باريس مدينة دوسلدورف الألمانية سوف تحتضن الدورة الكبرى للجودو يومي الثامن عشر والتاسع عشر من الشهر الجاري.