عاجل

أكثر من اربعمائة وخمسين شخصاً لقوا حتفهم في دول أوروبية مختلفة منذ اجتياح موجة الصقيح القارة الأوروبية قبل أحد عشر يوماً.
 
في هولندا التي مازالت تشهد تساقطاً للثلوج بشكل غير مسبوق مع تدني درجات الحرارة، استخدمت السلطات كاسحات الثلج والجرافات في محاولة يائسة لفتح الطريق وتحرير السكان .
 
الوضع في ايطالياً كان مماثلاً إذا استمر تساقط الثلوج في انحاء متفرقة من البلاد ما تسبب في اغلاق العديد من الطرقات وتوقف حركة النقل البري والجوي في بعض المناطق.
 
أما في روسيا التي تشهد درجة حرارة أقل من عشرين درجة مئوية تحت الصفر وصف الوضع بالكارثي في بعض المناطق اثر عزل عدد من المدن والقرى بشكل كامل عن محيطها.
 
كما تسببت عاصفة رياح قوية تعرضت لها بعض المناطق في روسيا بعدد من حوادث السير على الطرق الفرعية والرئيسية لتضاف حصيلة جديدة من الضحايا الذين قضوا نتيجة موجة الثلج والبرد التي لم يسبق لها مثيل منذ عقود.