عاجل

الجيش في مواجهة الشرطة المضربة منذ ايام في البرازيل . اذ احتشد العشرات من رجال الشرطة احتجاجا على تدني اجورهم في ولاية باهايا الواقعة شمال شرق البلاد و لم يكن من الحكومة الا ان وضعت الجيش في حالة تأهب من اجل مراقبة الوضع .اضراب الشرطة ادى الى زيادة اعمال العنف و ارتفاع معدل جرائم القتل لاكثر من الضعف في مدينة سالفادور عاصمة الولاية .تأتي هذه الاحداث في وقت تستعد فيه سلفادور ثالث اكبر المدن البرازيلية الى مباريات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها عام 2014.