عاجل

تقرأ الآن:

خلاف داخل حكومة اليونان الائتلافية بشأن خطط التقشف


اليونان

خلاف داخل حكومة اليونان الائتلافية بشأن خطط التقشف

زعماء الأحزاب الثلاثة التي تتشكل منها حكومة اليونان برئاسة لوكاس باباديموس اتفقوا بشأن جميع النقاط المتعلقة بخطة الانقاذ المالية للبلاد، باستثناء نقطة واحدة تتعلق بتقليص رواتب المتقاعدين.

وكان الاجتماع يهدف الى التشاور بشأن الاجراءات التي تطالب بها الجهات المانحة، مقابلة حصول البلاد على قرض بقيمة مائة وثلاثين مليار يورو.

أنطونيس ساماراس – زعيم الحزب الديمقراطي الجديد المحافظ:

“هذه مسألة تتعلق بالتقاعد. طوال هذه الساعات الصعبة علينا أن نفكر بعموم الناس، والمتقاعدين منهم. ينبغي علي مناقشة ذلك بشدة، ولا يهمني إن كان هناك من لا يفهمني”.

إضافة إلى تقليص رواتب المتقاعدين ضمن الاجراءات المطلوبة هناك تقليص الحد الأدنى للرواتب، وتسريح خمسة عشر ألف موظف في القطاع العام.

جورج كاراتزافيريس – زعيم حزب لاوس من أقصى اليمين:

“أحترم المعركة التي اندلعت بين جميع الزعماء ورئيس الوزراء. ولكن لأن البلاد تمر باختبار دقيق فإنني لا أستطيع أن أجيب خلال ساعة واحدة، ما سيقرر مستقبل البلاد على مدى أربعة أو خمسة عقود مقبلة”.

وتعتزم الأطراف الثلاثة في الحكومة مواصلة المحادثات هذا اليوم، بهدف ايجاد حل للمسألة.