عاجل

تقرأ الآن:

جهاز محاكاة للسيطرة على الطائرة


عالم الغد

جهاز محاكاة للسيطرة على الطائرة

في شهر كانون الأول/ديسمبر عام الفين وستة، خلال رحلة تدريبية في موسكو، فجاة، هناك خلل في الطائرة.

Vladimir V. Biryukov: “المتدرب كان قد ارتكب خطا. ادى الى حدوث خلل في الطائرة، الطائرة بدأت في الغوص، وكان وضعا صعبا جدا. إلا أننا نجحنا من خلال خبرتنا في استرداد الطائرة “.

عشرون ساعة من الطيران في اكثر من ستين طائرة مختلفة ، يعد القائد الروسي Vladimir Biryukov واحدا من بين افضل قادة الطيران خبرة في العالم. يحاول الباحثون مساعدته.

هنا، في معهد البحوث في هولندا. باحثون اوربيون يعملون على اختبار جهاز محاكاة الطيران . جهاز مبرمج للعمل في ظروف الملاحة الجوبة الخطيرة التي يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة.

Mark Wentink:

“الطائرات آمنة جدا. يجب تذكير هذا. ولكن هناك بعض الحوادث بسبب فقدان

السيطرة على الطائرة. إذن، هذا يعني عدم قدرة الطيار على السيطرة بسبب حالة اضطراب طارئة. “

حالات الطوارئ نادرة للغاية، ويمكن التعامل معها.

ولكن حاليا لا يمكن حتى لاكثر اجهزة محاكاة الطيران تطورا الإبلاغ عن هذه الظروف الكارثية غير المتوقعة .

Vladimir V. Biryukov: “في انظمة المحاكاة الحالية، البرانامج الرئيسي بُعلم الطائرين كيفية تجنب احداث الاضطراب، ولكن إن تعرضت الطائرة لهذه الظروف، على الطيارين معرفة كيفية السبطرة بشكل صحيح وآمن. واجهزة المحاكاة الموجودة لا تتمكن من ذلك لمحدودية تحركها “.

الآن بعد ثلاث 3 سنوات من العمليات الحسابية المعقدة ، تمكن الباحثون من محاكاة سيناريوهات اضطراب دقيقة .

Nikolay Abramov:“انها ظاهرة فيزيائية معقدة تنطوي على عوامل متعددة غير معروفة. ولكننا نعرف بانها ظاهرة فيزيائية: تحت زوايا معينة من الهجوم،

تدفق الهواء يتوقف ورفع الطائرة يبدأ في الانخفاض وبناء على هذا الفهم وضعنا النماذج الرياضية التي تسمح باعادة هذه النتائج بدقة “.

واليوم، الباحثون يختبرون أحد هذه النماذج بزيادة مطردة لخطورة الحادث. تدريجيا، المعطيات تزداد سوءا: الزوايا تصبح أكثر حدة، والسرعة تتزايد؛ والاضطرابات تتكثف، وفقدان السيطرة يلوح في الافق. قدرات ومهارات اجهزة المحاكاة أصبحت أكثر دقة.

Mark Wentink:“هذا النوع من السيناريوهات تعتمد كثيرا على نوع الطائرات. هناك مثلا الأكشاك المتماثلة وأجنحة متماثلة تماما، ومع ذلك تفقد الطائرة القدرة على التحليق وتبدا بالهبوط. الطائر يصحح المشكلة من خلال خفض زاوية الهجوم ويعيد الجهاز. ولكن ايضا… انضباط اكثر مثلا، حين يهبط احد الجناحين، وان هبط جناح قبل الآخر، الطائرة تدور الى الأعلى، وعلى الطيار القيام بحركة لإعادتها. ولكن هذا يتطلب سرعة كبيرة خلال العماية”. أبحاث اضافية حاسمة تم القيام به ليس بعيدا عن موسكو، في بعض منشات بحوث الطيران الفريدة من نوعها. استخدام اللوغاريتمات لتقليل ألاضطرابات يستند على الآف التجارب في أنفاق الرياح، انظمة المحاكاة ومختبرات البحوث الأخرى المتخصصة تعمل معا في الظروف القاسية. Vladimir Byrioukov امضى الآف الساعات في هذه الأجهزة. تجاربه اتاحت تطوير نماذج رياضية لسيناريوهات طيران حرجة. Larisa Zaychik :“هذه السيناريوهات وفرت معلومات موثوق بها، على سبيل المثال، يجب أن نأخذ في الاعتبار تأثير قوة السرعة على تصور الطيار، أو كيف يمكن للطيار الاحساس بزوايا السرعة، أو كيف تعبر قوة السرعة عن نفسها. لاستخراج المعلومات الصحيحة عن كل هذا، اننا بحاجة إلى سيناريوهات دقيقة وغير مشوهة “.

نعود إلى هولندا، السيناريو النهائي في المراحل الأخيرة..

Eric Groen : “اكتشفنا على سبيل المثال ان الطيار الذي لديه خبرة قليلة او بلا خبرة حول الشعور بالقوة في طائرة حقيقية، هذا الطيار ستتجاوزه القوة وسيخوض التجربة.اذا طلبنا من الطيار السحب بقوة(2g) فانه قد يكون أكثر حذرا من 1,5g والذي سيكون غير كاف لإسترداد هافي حالة حدوث حالة خطرة”.

بعد ساعات من الطيران، يبدو فلاديمير راضيا من النتائج الأولية.

Vladimir V. Biryukov:“لا تزال هناك مشاكل متعلقة بما نطلق عليه” قوة كوريوليس “، التاثير الذي يحدث بسبب السرعة على عقول الطيارين. انه امرلا يزال غير واقعي، وهذه المشكلة تحتاج إلى حل بطريقة أو باخرى. لكن على اية حال، علي القول أن انظمة المحاكاة هذه تبدو مفيدة للغاية “.

الآن، الباحثون ينظرون المستقبل.

Eric Groen :“حاليأ، المنظمون يهيأون لوضع القواعد التي من شأنها أن تفرض اضطرابا على تدريب الطيارين في الحالات الصعبة.وعندما يحدث ذلك، أعتقد أنه من المرجح أن يتم التدريب على هذا النوع من اجهزة محاكاة الطيران . سنتمكن من توفير اجهزة المحاكاة هذه القادرة على ابتكار الإضطرابات بشكل دقيق. Vladimir V. Biryukov: في روسيا، لدينا مثل يقول، :” من الأفضل رؤية ذلك لمرة واحدة من السماع به مئة مرة.”. لذا أعتقد أن الطيارين سيستفيدون من تدريبات كهذه.” www.supra.aero

اختيار المحرر

المقال المقبل
تقنيات جديدة للأعتناء بالمرضى المسنين

عالم الغد

تقنيات جديدة للأعتناء بالمرضى المسنين