عاجل

تقرأ الآن:

استقالة اثنين من الحكومة الائتلافية في اليونان على خلفية الاحتجاجات


اليونان

استقالة اثنين من الحكومة الائتلافية في اليونان على خلفية الاحتجاجات

 
اشتبكت قوات مكافحة الشغب اليونانية مع متظاهرين  بعد أن نزل الآلاف إلى شوارع العاصمة أثينا في يوم إضراب عام بسبب الاتفاق الذي يقضي بفرض اجراءات تقشف جديدة .
 
قام مئات المتظاهرين الذين يلبسون أقنعة سوداء برشق قوات الشرطة بالقنابل الحارقة وقطع كبيرة من الرخام ما دفع الأخيرة للرد بإطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع على حشد المتظاهرين.
 
من ناحية أخرى, قال جورج كاراتزافيريس زعيم في الائتلاف  الحكومي أنه سيرفض إجراءات التقشف الجديدة في تصويت من المتوقع أن يجرى مطلع الأسبوع.
 

على خلفية هذه الاحداث قدم  نائب وزير في الحكومة اليونانية استقالته من الحكومة الائتلافية ليصبح ثاني نائب وزير يقدم على هذه الخطوة خلال أيام.
 
وورد في تقارير اخبارية يونانية أن رئيس الوزراء لوكاس باباديموس قد يقدم على تعديل وزاري في وقت لاحق.
 
يقول احد المحتجين :“لا يستطيع العمال متابعة الحياة حياتهم مع هذه الاقتطاعات من الرواتب وهذه الاجراءات ,اي سيكون هناك نسبة اكبر من العاطلين عن العمل ,لن يكون حل لهؤلاء البوساء “.
 
وسائل الاعلام تناقلت ردود افعال متضاربة حول هذا الاتفاق ع بين مؤيد ومعارض ولكن اراء الشارع اليوناني توحدت واشارت الى ان الاتفاق غير مقبول على الطلاق.
 
أولغا، وهي امرأة مقيمة في اثينا تقول :“بالنسبة لي هذا الاتفاق غير مقبول. في المقام الأول  لم يعد لدينا اي أمل ,إذا كانت هناك خطة من شأنها تأمين ظروف افضل هذا جيد ولكن امنحونا بعض الوقت ”.
 
الجدير بالذكر أن الاجراءات تنص على خفض الاجور الشهرية بنسبة 22 %وتجميد رواتب العاملين بالقطاع العام.